تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، أسمى آيات التهاني والتبريكات من علي بن محمد الرميحي، وزير الإعلام، بمناسبة النجاح الباهر والتنظيم المثالي لسباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا 1 للعام السادس عشر.

كما أشاد سعادته بالجهود الكبيرة لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله، لإنجاح هذا الحدث الرياضي العالمي في ظروف استثنائية، ومشيدًا بجهود الأجهزة الأمنية وشباب المتطوعين، وتوافر الإمكانات الإعلامية والفنية والتقنية في حلبة البحرين الدولية ومركزها الإعلامي ما أسهم في تمكين مراسلي وسائل الإعلام العالمية من نقل هذه البطولة لملايين المشاهدين، وخروجها بمظهر حضاري مشرف عزز المكانة الرائدة للمملكة على الخارطة الرياضية والإعلامية العالمية.

ونوه وزير الإعلام بمواصلة مملكة البحرين نجاحاتها في استضافة سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا 1 للعام السادس عشر بفضل كفاءتها التنظيمية وإمكاناتها البشرية والتقنية والإعلامية المميزة، والدعم اللامحدود من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى، بمتابعة مباشرة من صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء، حفظهما الله.

وأعرب الرميحي عن اعتزازه بما حملته بطولة الفورمولا1 لهذا العام من رسائل حضارية وإنسانية وتنموية في ظل التوجهات السامية لسمو ولي العهد بتخصيص مقاعد محدودة لعوائل العاملين في الصفوف الأمامية من الكوادر الصحية والجهات المساندة ضمن "فريق البحرين" لحضور السباق تقديرًا لإسهاماتهم وتضحياتهم في التصدي لجائحة كورونا (كوفيد19)، وحرص سموه على إقامة هذا الحدث الرياضي بإجراءات احترازية وتدابير وقائية تضمن الصحة والسلامة للجميع.

وأكد أن المكسب الأهم للفورمولا 1 هو تعريف العالم برسالة البحرين ورؤية صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس الوزراء في ظل المسيرة التنموية الشاملة لجلالة الملك المفدى بشأن أهمية الرياضة في تحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمحافظة على الصحة والسلامة العامة في مكافحة جائحة كورونا (كوفيد19)، وتوطيد روح التسامح والتعايش السلمي والتقارب بين الشعوب والثقافات والحضارات، بما يخدم أهداف التنمية المستدامة 2030.