المصدر: نوفوستي


أعلن أناتولي بيتروكوفيتش، مدير معهد الدراسات الفضائية التابع لأكاديمية العلوم الروسية أن العلماء يقترحون إرسال سرب مسابير انتحارية إلى الشمس لدراسة تعجيل الرياح الشمسية .

وقال بيتروكوفيتش في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "نحن لم نفهم تماما، كيف تولد الرياح الشمسية. للوهلة الأولى يبدو أنه مجرد تدفق الغاز السائل في الفراغ. ولكن عندما نبدأ بقياس الرياح الشمسية، لاتتقارب سرعتها ودرجة الحرارة مع أي نموذج. أي هناك مصدر إضافي للطاقة".

ووفقا له، لا يمكن حل هذه المسألة إلا بمساعدة الأقمار الصناعية التي تطير إلى منطقة تسارع الرياح الشمسية، التي تبعد عن الشمس مسافة 2.8 مليون كيلومتر.

وقال، "من أجل ذلك نحتاج إلى مسابير انتحارية صغيرة لتحلق على مسافة قريبة جدا، وترسل المعلومات اللازمة إلى قمر صناعي كبير ومن ثم تحترق. وتجري مناقشة هذه المقترحات الخاصة لهذا المشروع بنشاط لتنفيذه بعد عام 2030".