القضيبية – مجلس الشورى

أكد معالي السيد علي بن صالح الصالح، رئيس مجلس الشورى، أن "حوار المنامة" أصبح منصة عالمية واستراتيجية مهمة، أبرزت الدور الريادي الذي تقوم به مملكة البحرين في وضع المبادرات والحلول للقضايا الأمنية والعالمية، وتؤكد نهجها الراسخ في تحقيق السلام العالمي، وذلك انطلاقًا من الرؤية الملكية السامية والمشروع الإصلاحي الكبير لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وما يؤكد عليه جلالته دائمًا من دعم ومساندة لكافة الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار للدول والمجتمعات، وبما ينهض بالتنمية والتقدم في جميع دول العالم.

وثمّن معالي رئيس مجلس الشورى الدعم والاهتمام الذي يحظى به حوار المنامة من لدن الحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء حفظه الله، وحرص سموّه على حضور جلسات حوار المنامة وإجراءات المباحثات والمناقشات مع المسؤولين الدوليين والخبراء العالميين.

وأشار معالي رئيس مجلس الشورى إلى أن حرص مملكة البحرين على استضافة حوار المنامة للعام السادس عشر، وفي ظل ظروف استثنائية تمر بها دول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19)، يعكس الإدراك التام بضرورة تضافر الجهود بين المسؤولين وصناع القرار في دول العالم، من أجل وضع الآليات والسبل لمعالجة كافة التحديات والآثار التي نتجت عن الجائحة، مشيدًا بالاهتمام الذي أولاه المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، وتخصيص جلسات من حوار المنامة لمناقشة "الحوكمة العالمية في أعقاب كوفيد 19".

ولفت معالي رئيس مجلس الشورى إلى أنّ عدد المشاركين الذي شهده حوار المنامة هذا العام، والذي وصل إلى نحو 3 آلاف شخصية من صناع السياسة والخبراء من 50 دولة، يؤكد الأهمية التي يكتسبها حوار المنامة، ودوره في بحث الحلول الاستراتيجية للتحديات الأمنية والنزاعات في الشرق الأوسط، إلى جانب تبادل الخبرات والآراء ووجهات النظر بين المتحدثين والمسؤولين تجاه القضايا الإقليمية والدولية.

ونوّه رئيس مجلس الشورى إلى أنّ ما تشهده جلسات حوار المنامة من نقاش بنّاء، وطرح موضوعي وفكري من قبل المتحدثين والمشاركين، يعتبر قاعدة رئيسية للتوافق بين صناع القرار والسياسيين على الحلول والسبل لمواجهة المخاطر والتهديدات التي تواجهها الدول، سواءً على الجانب الصحي بسبب الأوبئة العالمية، وأبرزها جائحة كورونا، أو مخاطر الإرهاب والتطرف والجريمة.

وذكر معالي رئيس مجلس الشورى أن نجاح البحرين في استضافة حوار المنامة يشكل نجاحًا يُضاف إلى سلسلة النجاحات والإنجازات التي حققتها خلال جائحة كورونا، ويؤكد ما تمتلكه مملكة البحرين من مقومات وأسس رصينة لاستضافة المؤتمرات الدولية والاجتماعات المهمة بين كبار المسؤولين.