أمر قاض أمريكي، أمس الجمعة، الحكومة الأمريكية بإعادة فتح باب التقدم بطلبات لبرنامج يحمي من الترحيل، ويمنح تصاريح عمل لمئات آلاف المهاجرين الذين يعيشون بشكل غير قانوني في البلاد.

وركزت المحكمة الجزئية الأمريكية في بروكلين بالإجراء الذي اتخذته، على البرنامج الذي أنشأه الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، في العام 2012.

كما وجهت المحكمة، وزارة الأمن الداخلي بنشر إشعار عام على مواقعها الإلكترونية، بحلول يوم الاثنين، تعلن فيه عن قبولها التقدم بطلبات جديدة للبرنامج، حيث أمرت المحكمة بأن يوضح الإشعار أن تصريح العمل بموجب البرنامج سيستمر لمدة عامين، بدلا من عام واحد.

وفي الجهة المقابلة، لم ترد وزارة الأمن الداخلي على طلب للتعليق.

من جهته، أكد المرشح الديمقراطي المنتخب، جو بايدن، الذي يتولى منصبه في 20 يناير القادم، أنه يعتزم استئناف البرنامج.

جدير بالذكر أن المحكمة العليا منعت في يونيو، محاولة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في العام 2017 إنهاء البرنامج، فيما واصلت إدارته سياستها، المتمثلة بعدم قبول الطلبات الجديدة للبرنامج.