أصدرت الأمانة العامة لمجلس الوزراء العراقي، اليوم السبت، الأمر الديواني الخاص بتأليف اللجنة التحضيرية لإعلان سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية.

وسيترأس اللجنة وفقا لبيان حكومي، محافظ صلاح الدين، حيث "ستعمل اللجنة وفق المهام المنصوص عليها في القانون رقم (10 لسنة 2020) قانون التعديل الأول لقانون سامراء عاصمة العراق للحضارة الإسلامية رقم (5 لسنة 2018)".

وتضم اللجنة في عضويتها كلا من "ممثل عن العتبة العسكرية نائبا لرئيس اللجنة، وقائم مقام قضاء سامراء أمينا للسر، إضافة إلى مدير بلدية قضاء سامراء، وممثل عن الهيئة العامة للآثار والتراث في وزارة الثقافة، وممثل عن جامعة سامراء".

يذكر في المدونات التاريخية، أن سامراء كانت عاصمة للعباسيين بعد بغداد، وقد حرف اسمها القديم (سر من رأى)، وقد بناها المعتصم العباسي سنة (221 هـ 835 م) لتكون عاصمة دولته، وتعرضت أغلب مباني مدينة سامراء لتدمير أثناء الغزو المغولي والصفوي حالها حال مدينة بغداد، هدمت أسوارها ومبانيها الشاهقة.