قال التلفزيون الرسمي الإيراني إن إجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا تجاوز 50 ألفا، السبت، في حين ارتفعت حالات الإصابة إلى أكثر من مليون، رغم تباطؤ معدلات انتقال العدوى في البلد الأكثر تضررا بالفيروس في الشرق الأوسط.

وأعيد افتتاح بازار طهران الكبير ومراكز التسوق والعديد من المؤسسات الأخرى بعد إغلاق دام أسبوعين، وذلك في أعقاب تراجع الإصابات بنسبة 10 في المئة على مدى الأيام الماضية.

وذكر التلفزيون أن المسؤولين حذروا من أن الوضع لا يزال "هشا" في طهران والمدن الأخرى التي انتقلت من حالة التأهب القصوى الخاصة بفيروس كورونا والمميزة باللون الأحمر إلى المستوى البرتقالي الأقل خطورة.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، السبت، أن إجمالي عدد الوفيات بفيروس كورونا قفز إلى 50016 بعد تسجيل 321 وفاة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة، سيما سادات لاري، للتلفزيون الرسمي، إن البلاد سجلت 12181 إصابة بالفيروس منذ الجمعة، مما رفع العدد الإجمالي إلى مليون و28.986.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني في تصريحات بثها التلفزيون: "كنا نتجه نحو 500 وفاة يوميا"، مضيفا أنه لا يزال هناك خطر كبير على 64 من بين 160 مدينة وضعت في حالة تأهب قصوى قبل أسبوعين.

وحذر من أن طهران تتأرجح نحو "الحدود الحمراء"، ويمكن أن تعود إلى مستوى الخطر الأعلى في غضون أسبوع أو اثنين إذا لم يتم الالتزام بالبروتوكولات الصحية المناسبة.

وشددت إيران القيود في 21 نوفمبر في المدن الرئيسية مثل طهران وأصفهان وشيراز ومشهد، حيث أغلقت المؤسسات والخدمات غير الأساسية بما في ذلك المتاجر ومراكز التسوق والمطاعم.