أيمن شكل

أكد رئيس الأوقاف السنية د. راشد الهاجري أن الأوقاف لديها توجه لإعادة صياغة بعض التشريعات المتعلقة بالأوقافين السنية والجعفرية، والتي من المقرر أن تمنح الإدارتين مزيداً من الصلاحيات لإدارة ما تحت يدها من أوقاف، وتنظم عمل الأوقاف في الإشراف الإداري على الوقف وعلى من لديهم نظارة بعض الأوقاف، فيما كشف عن استثمارات تتم حالياً من خلال تعاون مع مؤسسات صحية وتعليمية.

وقال الهاجري في تصريحات لـ"الوطن" إن الأوقاف السنية خلال السنوات الماضية تتجه لزيادة ريوعها لسد احتياجات المساجد التي تشهد توسعاً كبيراً في المملكة بالتزامن مع ازدياد الكثافة السكانية وإنشاء الوحدات الإسكانية في المناطق الجديدة والتي تحتاج لتشييد مساجد، وقال إن تلك المساجد تحتاج إلى دعم مالي لصيانتها وتشغيلها والعناية بها، ولذلك اتجهت إدارة الأوقاف السنية لمزيد من الاستثمارات ومن ضمنها مبنى أم الحصم السكني الذي يجري العمل في مراحله الأولى، وأشار إلى أنه سيتم الإعلان قريباً عن المشاريع الوقفية القادمة في عام 2021.

ورداً على ما ورد في ندوة أقامتها "الوطن" حين طُرحت خلالها فكرة إنشاء مصرف يدير أموال الوقف، وإشادة جمعية مصارف البحرين بالفكرة، قال رئيس الأوقاف السنية: لا أذكر أنه تم الحديث عن توجه لإنشاء مصرف للأوقاف السنية، لكن التوجه حالياً يسير في مسار التعاون مع بعض المؤسسات الصحية كالمستشفيات والمدارس، لافتاً إلى أن إنشاء الشركات مازال قيد الدراسة.