حسن الستري

أكدت وزارة الصحة وجود 84 حالة أحيلت إلى "نهرا"، تتعلق بالأخطاء الطبية في البحرين منذ بداية عام 2018، مشيرة إلى أن هناك 18 حالة أحيلت إلى هيئة تنظيم المهن الصحية نهرا في 2018، و25 حالة في 2019، و41 حالة في 2020.

وبينت الوزارة في ردها على لجنة التحقيق البرلمانية بشأن الخدمات الصحية، أنه تم الانتهاء من التحقيق في 7 حالات في 2018، وانتهت لجان التحقيق إلى وجود حالتين فيهما خطأ طبي، كما تم الانتهاء من 4 حالات من الحالات المحالة عام 2019، وأسفرت التحقيقات عن وجود مخالفتين، وتم توجيه تنبيه من الهيئة للمخالفة الأولى، والاكتفاء بالإجراءات التأديبية المتخذة من الوزارة و"إيقاف عن العمل" بالنسبة إلى المخالفة الثانية.

وتم الانتهاء من 6 حالات من الحالات المحالة عام 2020، حيث أسفرت التحقيقات عن وجود 5 مخالفات وخطأ طبي وتراوحت الإجراءات بالنسبة إلى المخالفات بين صدور قرار بالوقف عن العمل والإحالة إلى لجان التأديب والتنبيه وتوجيه توصية الوزارة بوجود تقصير مؤسسي ومخالفات إدارية، وبشأن الخطأ الطبي فقد تمت إحالته للجان التأديب والنيابة العامة.

وبينت الوزارة وجود حالتي وفاة في الأخطاء الطبية إحداهما عام 2019، والثانية عام 2020، مؤكدة وجود 39 طبيباً لم يستوفوا شروط ومتطلبات تجديد التراخيص بساعات التدريب المهني.

وأكدت أن التعاون مع جمعية الأطباء البحرينيين مقتصر على المشاركة في الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الجمعية، كما يقتصر التعاون على المشاركة في فعاليات الجمعية في حال وصول دعوات للوزارة للمشاركة في تلك الفعاليات.

فيما قال رئيس لجنة التحقيق البرلمانية بشأن الخدمات الصحية هشام العشيري: "إن اللجنة بصدد زيارات أخرى لهذا الموضوع، لأن مرضى السكلر ينتقدون الرعاية الصحية المقدمة لهم، وعدم وجود الكادر الطبي وعدم وجود العدد الكافي من الأطباء وعدم وجود مكان ملائم لهم".

وتابع: "لدينا إشكالية في توفير الأدوية غير المتوافرة، حيث إن هناك أطباء يصفون وصفات طبية بها أدوية غير متوافرة ويتم الإيعاز للمريض بشرائه من الصيدليات الخاصة، والأدهى أنه لا يجده فيها أيضاً ويضطر إلى الرجوع للطبيب، ولا يستطيع الوصول إليه لبعد المواعيد، مبيناً أنه يفترض أن الطبيب إذا كتب دواءً تلتزم إدارة الصيدلية بتوفيره.