موزة فريد




كشفت هيئة تنظيم الاتصالات لـ"الوطن" عن انخفاض كلفة خدمات بيانات التجوال الدولي بنسبة 68.8% خلال الأعوام الـ5 الأخيرة، حيث بلغ سقف أسعار البيع بالجملة لخدمات البيانات في عام 2020 إلى 0.25 دولار لكل ميجا بايت أي ما يعادل 0.094 دينار.

فيما أكد وزير المواصلات والاتصالات كمال أحمد لـ"الوطن" الانتهاء من كافة مراحل توحيد تسعيرة التجوال الدولي بين الشركات المحلية.

وأكدت الهيئة انخفاض سقف أسعار البيع بالتجزئة أيضاً لخدمات بيانات التجوال من عام 2016 حتى 2020 بنسبة 67.7%، حيث كانت تبلغ 1.3 دولار أي ما يعادل (0.4 دينار) للدقيقة في عام 2016 وصولاً إلى 0.42 دولار (0.15 دينار) للدقيقة في 2020.

وبلغت أسعار التجزئة لبيانات التجوال في عام 2017 حوالي 0.85 دولار (0.31 دينار) لكل ميجابايت وانخفضت إلى 0.6 دولار (0.2 دينار) لكل ميجابايت بعد ذلك بعام، فيما سجلت 0.5 دولار (0.18 دينار) لكل ميجابايت خلال 2019.

وفيما يتعلق بسقف أسعار البيع بالجملة لخدمات بيانات التجوال فكانت تبلغ 0.8 دولار (0.30 دينار) لكل ميجابايت خلال 2016، انخفصت إلى 0.5 دولار (0.18 دينار) في العام الذي بعده لتتراجع إلى 0.35 دولار (0.13 دينار) خلال 2018 وإلى 0.3 دولار (0.11 دينار) لكل ميجابايت في عام 2019.

وتم أيضاً طرح الحد الأقصى الموصى به لأسعار المكالمات التي يتم إجراؤها في أثناء التجوال داخل الدول التي تمت زيارتها والتي انخفصت بنسبة -10.5%، حيث كانت تبلغ أسعار البيع بالجملة للمكالمات في أثناء التجوال 0.19 دولار (0.07 دينار) للدقيقة في 2016، لتنخفض إلى 0.18 دولار في 2017، وإلى 0.17 دولار (0.06 دينار) للدقيقة في 2018.

وبالنسبة إلى دول مجلس التعاون الخليجي، أكدت الهيئة، أن أسعار المكالمات التي يتم إجراؤها في أثناء التجوال داخل الدول التي تمت زيارتها انخفضت بنسبة 8.5% لأسعار المكالمات بالجملة و6.1% لأسعار التجزئة، حيث كانت تبلغ كلفة الدقيقة في 2016 نحو 0.248 دينار لتصل إلى 0.233 دينار للدقيقة في 2018.