سكاي نيوز عربية


تعرض مطعم في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، الجمعة، لوابل من الرصاص، نتيجة شجار بين أشخاص غاضبين على نفاد الطعام، وفقا لمصدر أمني.

وقال شهود عيان لوكالة "شفق نيوز"، إن 3 أشخاص قصدوا صباح الجمعة مطعم "سامال" قرب قلعة أربيل الأثرية، والمختص بتقديم أكلة "الباجة" العراقية، إلا أن العاملين اخبروهم بنفاد تلك الوجبة.

و"الباجة" هي أكلة عراقية تقليدية مكونة من أرجل ورأس وأحشاء الخروف في الغالب.

وأضاف الشهود أن الغضب بدا على أولئك الأشخاص وتحول الأمر إلى ملاسنة كلامية مع صاحب المطعم، سرعان ما تطور الأمر إلى شجار مسلح بعد أن فتح الأشخاص الثلاثة النار على واجهة المطعم ومطعمين مجاورين ومقهى.

وقال الشهود: "من حسن الحظ لم يكن هناك زبائن داخل المطاعم، وإلا لتحول الأمر إلى مجزرة".

من جهته قال مراسل وكالة شفق نيوز إن أصحاب المطعم توجهوا إلى مركز الشرطة وقدموا شكاوى ضد المهاجمين على الحادث، الذي تسبب بأضرار مادية فقط.

وشارك عدد من العراقيين الخبر الغريب على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلقوا ما بين ساخر ومنتقد للحادثة.

وكتبت هناء على تويتر: "يجب أن تهدأ.. كل ما في الأمر هو أكلة الباجة.. إن لم تكن في هذا المطعم فستجدها في غيره.. العراق فعلا بلد العجائب".

أما مصطفى فعلق: "دناءة النفس تلعب على راعيها"، بينما كتب مصطفى آخر معلقا بسخرية: "معقولة! لو أخبرتني كنت طبخت لك الباجة".