تلقت المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان صباح اليوم، إخطارًا من الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل، بوفاة أحد الموقوفين (بحريني 20 عاما) بمركز الحبس الاحتياطي، والذي كان معزولًا احترازيا تطبيقا للإجراءات والتدابير الوقائية المعمول بها لمواجهة جائحة كورونا.

كما اطلعت المؤسسة على البيان الصادر عن الإدارة العامة للإصلاح والتأهيل حول الواقعة، والإجراءات القانونية التي تم اتخاذها من قبل الإدارة.

وسيقوم وفد من أعضاء مجلس مفوضي المؤسسة بزيارة ميدانية إلى مركز الحبس الاحتياطي للتأكد من أن الاحتياطات والإجراءات المتخذة حيال حفظ حقوق وسلامة وأمن النزلاء تتوافق مع معايير حقوق الإنسان، وتشدد المؤسسة في ذات الوقت على ضرورة قيام الجهات المعنية، ولا سيما النيابة العامة ووزارة الداخلية باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للإسراع بإنجاز إجراءات التحقيق الفورية.

كما وتتقدم المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان بخالص التعازي والمواساة لذوي النزيل المتوفى، داعية المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان.