أعلنت روسيا أنها بدأت إجراءات الانسحاب من اتفاقية السماوات المفتوحة لتنظيم حركة الطيران غير الحربي، التي تسمح بتحليق طائرات استطلاع غير مسلحة في أجواء عشرات الدول المشاركة فيها.

وكانت اتفاقية السماوات المفتوحة دخلت حيز التنفيذ عام 2002، وقد صُممت لتعزيز الثقة بالقدرة على مواجهة الهجمات.

وأشارت موسكو إلى أن هذه الخطوة تأتي ردا على إعلان الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاقية العام الماضي.

وأوضحت موسكو أن الاتفاقية التي تسمح بعمليات المراقبة وجمع المعلومات باستخدام الطيران غير الحربي في أجواء الدول الأعضاء، قد أصبحت تمثل تهديدا باختراق السيادة بعدما أعلنت واشنطن الانسحاب منها.

وجاء القرار الذي أعلنته الخارجية الروسية قبل أيام من الموعد المقرر لتنصيب الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، ووسط مخاوف من عودة سباق التسلح مرة أخرى بين واشنطن وموسكو.