ترجمات-أجنادين السعدون

إعتقد محققون أن ما حدث يوم حصار "الكابتول" من قبل أنصار ترامب كان عملاً مخططا له بعناية وفقاً لما ذكره النائب العام في مذكرة بخصوص قضية المشتبه به "جايكوب جانسلي",الذي تم تصويره خلال إعمال الشغب بلا قميص طالياً وجهه,مرتدياً قبعة من الفرو بقرنين,وحاملاً العلم الأمريكي على عصا خشبية يعتقد مسؤولون أنها كانت رمحا.

وذكرت النيابة العامة أن "ذو القرنين" قام بتسلّق المنصة التي كان يعتليها نائب الرئيس مايك بنس بلحضات قبل الحادثة,وكتب لبنس مهدداً "أنها مسألة وقت,العدالة قادمة".

يذكر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي يحقق فيما اذا كان مثيري الشغب كانوا يخططون لأختطاف أعضاء من الكونجرس والإحتفاظ بهم كرهائن,وخصوصاً أولئك الذين كانوا يحملون قيود بلاستيكية ورذاذ الفلفل,واتهمت النيابة العامة ضابط سابق في القوات الجوية كان يحمل قيوداً بلاستيكية ينوي إستخدامها للإختطاف.