رفعت فوزية بنت عبد الله زينل رئيسة مجلس النواب أسمى آيات الشكر والتقدير، وعظيم العرفان والامتنان، إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، على التجاوب الرفيع من الحكومة الموقرة للرسالة التي بعثتها معاليها بشأن مرئيات لجنة الخدمات النيابية بخصوص الإصلاحات المقترحة على أنظمة التقاعد والتأمين الاجتماعي وأهدافها المستدامة.

وأوضحت رئيسة مجلس النواب أن الحكومة الموقرة تدارست وناقشت وبحثت المرئيات المحالة من مجلس النواب، وتقرر الموافقة عليها، وسوف يتم إحالة التعديلات المقترحة بصيغة "مشروع بقانون" إلى مجلس النواب لدراسته وبحثه وفق الآليات والإجراءات الدستورية والقانونية المتبعة.

وأشارت معاليها أن الحكومة الموقرة، وضمن استجابتها الكريمة لمطالب مجلس النواب، تعزيزا واستمرارا للتعاون الفاعل مع مجلس النواب، فقد واقفت كذلك على زيادة رواتب المتقاعدين وفق الصيغة التي سيلعن عنها قريبا، وأن هذا الأمر يأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وحرص واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وثمرة لنتائج الاجتماعات المشتركة بين الحكومة الموقرة ومجلس النواب.

وأكدت حرص مجلس النواب والحكومة الموقرة ومجلس الشورى الموقرة، للعمل الوطني المشترك للحفاظ على المصلحة العامة، ومصلحة المشتركين والمتقاعدين، وجعل الصناديق التقاعدية قادرة على الوفاء بالتزاماتها تجاه المتقاعدين، بجانب الحفاظ على استدامة موارد الصناديق التأمينية وحماية أصولها، وبما يضمن إيصال المكتسبات والامتيازات التقاعدية التي يتمتع بها المشتركون.

وأعربت رئيسة مجلس النواب عن ثقتها التامة بالمسئولية الوطنية التي يتحملها الجميع، في دراسة قانون التقاعد وفق الرؤية الوطنية، ومراعاة مصلحة الوطن المواطنين، ومراعاة أصحاب المعاشات المحدودة.