أعلن البنك الأهلي المتحد عن فوز محمد البستكي بأكبر جائزة على الإطلاق على مستوى المملكة بقيمة 2 مليون دولار، والتي تعزز من مكانة حصادي بصفته برنامج التوفير الذي يحقق أكبر الأحلام لعملائه.

وقال الفائز البستكي عند سماعه للخبر: "فرحتنا كانت مضاعفة بسبب الطريقة التي تم بها إيصال الخبر لنا من قبل البنك. في البداية، أخبرونا بأنهم يريدون إيصال بطاقة صراف جديدة، إلا أنهم فاجأوني بحضورهم في باص مليء بالموظفين والبالونات لتهنئتي بالفوز. هذه هي المرة الثالثة التي أفوز فيها خلال هذا العام، لذلك لم أستطع أن أصدق في البداية أن هذه جائزة نقدية جديدة من حصادي. بعدها أدركت أنها ليست كأية جائزة".

وأضاف: "أنا أحد عملاء البنك الأهلي المتحد منذ 35 سنة. ولولا أن إحدى عضوات فريقهم أقنعتني باستثمار المزيد في حصادي، لما كان هناك احتمال كبير أن أربح أكبر جائزة نقدية في تاريخ البحرين. أنا أنصح الجميع بالاستثمار في حصادي للعديد من الأسباب، بدءاً من سهولة استخدام قنواتهم المصرفية الإلكترونية، ووصولاً إلى خدمة العملاء السريعة والمميزة، وحلولهم الرقمية المبتكرة والفريدة من نوعها. شخصياً، أنا أدير كافة شؤوني المالية عن طريقهم، وقد ساهم ذلك كثيراً في تسهيل وتحسين الطريقة التي أدير بها حياتي المالية. بالنسبة لخططي المستقبلية، فأنا أعتزم إعادة الاستثمار في حساب حصادي، إضافة إلى الاستثمار في شركتي الخاصة، وفي بعض العقارات لتأمين حياة أبنائي".

فيما قال ابن الفائز حمد البستكي: "مهما قل المبلغ الذي تدخره، تذكر أن هذا المبلغ يمكن له أن يتضاعف كثيراً. لكن فرصك في الفوز ستزداد بالتأكيد كلما ادخرت أكثر".

من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة – الخدمات المصرفية للأفراد سوفرات سايغال: "نحن سعداء للغاية بمنحنا أكبر جائزة نقدية في تاريخ المملكة لأحد أقدم عملائنا وأكثرهم ولاءً لبرنامج حصادي، وأود هنا أن أعبر له عن خالص تهانينا له وللعائلة الكريمة. لا زال حساب حصادي يكبر ويحتل الصدارة عاماً بعد عام. لدينا هذا العام خطط أكبر من قبل، حيث ستشهد سنة 2021 دخول المزيد من عملائنا نادي أصحاب الملايين، وعدداً أكبر من الجوائز الشهرية، لنساعد بذلك المزيد من عملائنا على تحقيق أحلامهم مهما كبرت. بالنسبة لنا، فإن حصادي يشكل الحلقة الأهم من تجربة عملائنا معنا، ولذلك فنحن نعمل على تشجيع عملائنا على المزيد من الادخار مع كل نسخة جديدة من برنامج حصادي".

الجدير بالذكر أن كل 50 ديناراً يتم الاحتفاظ بها في حساب حصادي لمدة 15 يوماً على الأقل تخول العملاء للدخول في السحوبات لفرصة الفوز بجوائز تتراوح من 1000 دولار كل شهر، وصولاً إلى الجوائز الكبرى بقيمة مليون دولار كل ثلاثة أشهر. كما أنه لن يكون هناك حد أقصى لفرص الفوز لكل عميل؛ كلما أودعت أكثر، زادت فرصك في الفوز!

ومنذ انطلاقة البرنامج، فقد منح حتى الآن أكثر من 17000 جائزة بقيمة تتجاوز 70 مليون دينار نقداً! وقد سبق هذا الإعلان الكثير من الترقب نظراً لحجم الجائزة غير المسبوق، والتي كانت الجائزة الأهم في النسخة المحسنة من برنامج حصادي لعام 2020.