اقتنص مسلسل Lupine (لوبين) الفرنسي، لقب أحد أعلى 3 مسلسلات مشاهدة على منصة البث الإلكتروني نتفليكس.

وقوبل المسلسل فور طرحه بإشادة نقدية وجماهيرية قوية، إذ وُصِف بكونه مزيج ترفيهي أكشن غير مسبوق، فضلًا عن تحقيقه أرقام مشاهدات قياسية في وقت محدود.

وطرح مسلسل "لوبي" لأول مرة في 8 يناير/كانون الثاني، ويمتد المسلسل لـ 5 حلقات، تركز على محاولات أساني ديوب حل جريمة سرقة عقد ماسي تم اتهام والده بارتكابها.

موقع "لايت هوم" الأمريكي، يحاول في التقرير التالي رصد أهم أسباب تحقيق المسلسل نجاحًا غير مسبوق في وقت قصر.

من هو لوبين؟

أرسينيو لوبين (أرسين لوبين) هو لص نبيل، ظهرت شخصيته لأول مرة عام 1905 في روايات بوليسية للكاتب الفرنسي موريس لوبلان.

ونجحت الشخصية في الوصول إلى الأفلام والتلفزيون والمسرح، وحافظت على نجاحها عبر الزمن، إلى أن أصبح لوبين من كلاسيكيات الأدب البوليسي.

استوحت نتفليكس قصة المسلسل من هذه الشخصية، ومنحت لوبين مظهرًا معاصرًا وممتعًا، وأدخلت بعض التعديلات في تفاصيل الشخصية، منها لعب الممثل الرئيسي عمر سي، شخصية باريسي أنيق يدعى أساني ديوب، ابن مهاجر سنغالي، ويعشق شخصية اللص أرسين لوبين.

المعروف أن أرسين لوبين يستهدف الأغنياء ممن جنوا ثرواتهم بطرق غير مشروعة سواء قانونيًا أو أخلاقيًا، وبفضل هذا المبدأ لاقت شخصية أرسين لوبين إعجاب الفقراء.

سر نجاح المسلسل

رغم تركيز المسلسل على جرعة الأكشن الترفيهية، إلا أنه يحمل رسالة سياسية واضحة، نابعة من شخصية أرسين لوبين ذاته، الذي يمنح الضعفاء والمهمشين صوتًا للتعبير عن أنفسهم بعد أن تجاهلهم المجتمع والسلطة.

وساهم بطل المسلسل عمر سي في خلق شعبية كبيرة للمسلسل، بفضل دوره القوي وشعبيته الكبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ساهم في الترويج للمسلسل بين فئات جماهيرية مختلفة.

عاب بعض النقاد على صناع المسلسل تهميشهم الجانب النسوي في المسلسل، إلا أن القائمين عليه كشفوا أنهم تعمدوا ذلك بغرض فتح المجال للتطور في الموسم الثاني.

وكشف القائمين على المسلسل، أن الموسم الثاني من المسلسل سيتضمن دورًا أكبر لصديقة أساني ديوب السابقة، كلير، التي تقوم بدورها الممثلة الفرنسية لوديفين سانيي.

وذكرت نتفليكس، أن الموسم الثاني من "لوبين" تم تصويره بالفعل، ومن المقرر طرحه هذا العام، لكنها لم تكشف بعد أي شهر تحديدًا.