وجه سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بصرف مكافآت مالية لمنتخبنا الوطني الأول لكرة اليد بعد تأهله للدور الرئيسي في بطولة العالم الـ 27 التي تحتضنها جمهورية مصر العربية حتى نهاية يناير الجاري تقديرًا لمستواهم المشرف وبهدف تحفيز اللاعبين على تقديم أفضل ما لديهم فيما تبقى من منافسات البطولة.

وأشاد سموه بالروح القتالية والعزيمة والإصرار التي تحلى بها اللاعبون إثر فوزهم على منتخب الكونغو وهو ما اعتاد عليه الجميع من "منتخب المحاربين"، منوها سموه بالمستوى الفني المتميز والعرض القوي الذي قدمه اللاعبون ليخطفوا بطاقة التأهل للدور الرئيسي.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على أهمية مواصلة تقديم العروض القوية فيما تبقى من بطولة العالم لتأكيد التطور الذي وصلت إليه كرة اليد البحرينية وتحقيق مركز متقدم يفوق ما تحقق في النسخ الماضية.

وأضاف سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة " لقد حقق منتخبنا الوطني لكرة اليد نتيجة مهمة للغاية بوصوله للدور الرئيسي بين نخبة منتخبات العالم وكان لاعبونا على قدر التحدي ونحن نقدر عاليا جهودهم وعطائهم المتميز، كما نثمن الدور البارز للجهاز الفني والإداري ..".

وأشار سموه بأن أمام المنتخب مشوار جديد يتطلب مضاعفة الجهود للظهور بصورة متميزة في المباريات القادمة بالدور الرئيسي لتشريف كرة اليد البحرينية، مؤكدا دعم ووقوف اللجنة الأولمبية البحرينية بجانب اللاعبين في المعترك العالمي، متمنيا للمنتخب التوفيق والنجاح في تقديم أفضل العروض والمستويات التي تليق بسمعة ومكانة كرة اليد البحرينية.

هذا وستباشر اللجنة الأولمبية البحرينية بإجراءات صرف مكافآت الفوز للاعبي المنتخب بالتنسيق مع الاتحاد البحريني لكرة اليد تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة.