أكد لفريق طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام على أهمية الالتزام بتطبيق القانون وفرض النظام العام مع مراعاة الالتزام بكافة معايير حقوق الإنسان، وذلك لدى استقباله عدداً من الضباط حديثي التخرج، حيث هنأهم في بداية اللقاء بمناسبة تخرجهم والتحاقهم بالخدمة.

وخلال اللقاء، استعرض رئيس الأمن العام المبادئ الرئيسية لوزارة الداخلية وما تتضمنه من خطط واستراتيجيات أرساها معالي وزير الداخلية في إطار منهجية التطوير والتحديث التي تطبقها كافة قطاعات الوزارة، مشيراً في هذا المجال إلى مواصلة العمل على تعزيز بناء القدرات وتطوير العمل الشرطي وتحقيق الارتقاء والتميز في الأداء الوظيفي.

وأشار رئيس الأمن العام إلى أبرز الوقائع الأمنية التي يتم التعامل معها بالدقة والكفاءة المطلوبة، ودور اللجان الأمنية في وضع الخطط والبرامج الهادفة للحفاظ على أمن واستقرار الوطن وكافة المواطنين والمقيمين، منوهاً إلى أهمية الالتزام بتطبيق القانون وفرض النظام العام مع مراعاة الالتزام بكافة معايير حقوق الإنسان.

وفي ختام اللقاء، جدد رئيس الأمن العام تهانيه للضباط، داعياً إياهم للالتزام بأداء الواجبات المنوطة بهم والنهوض بمسئولياتهم الأمنية على أتم وجه، متمنياً لهم التوفيق والنجاح .