استقر الدولار، اليوم الجمعة، لكنه يتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ بداية العام، إذ يرحب المستثمرون بإدارة جو بايدن عبر شراء الأصول الأعلى مخاطرة.

ومقابل العملة اليابانية، نزل الدولار 0.3 بالمئة هذا الأسبوع، وتراجع 0.8 بالمئة مقابل اليورو في أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية منذ منتصف ديسمبر الماضي.

واستقرت العملة الأمريكية في أحدث تداولات عند 1.2172 دولار لليورو.

ويسعى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن إلى الاقتراض والإنفاق لدعم الاقتصاد. وقاد ترقب التحفيز الأسهم إلى مستويات قياسية مرتفعة، بينما كبحت توقعات التضخم العوائد الحقيقية.

وأبقت بنوك مركزية من طوكيو إلى فرانكفورت هذا الأسبوع على السياسات دون تغيير، وبدأت تتحدث بحذر عن آفاق التعافي، بينما يبدو مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) ملتزما بأسعار الفائدة المنخفضة لفترة طويلة جدا.