شهدت مسابقات الفترة الصباحية للناشئين من بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، والتي أقيمت بميدان الرفه بالاتحاد الرياضي العسكري منافسات قوية ومشاركة واسعة ضمن خامس بطولات موسم قفز الحواجز الجديد.

الرميحي بطلاً لـ (مسابقة التأهل لمرحلة التمايز)

حيث أقيمت أولى المسابقات وهي المسابقة الاولى لفئة الناشيئن المستوى الأول (مسابقة التأهل لمرحلة التمايز) وهي مسابقة جولة مع جولة تمايز ضد الزمن للمتعادلين على المركز الأول وارتفاع الحواجز 105 سم وسركة المسلك 350 متر/دقيقة وشهدت منافسات قوية بين الفرسان والفارسات الذين شاركوا في هذه المسابقة مما يؤكد على استعدادهم الجيد لها ولبقية المسابقات، وحقق المركز الأول فيها الفارس سلطان عبدالعزيز الرميحي الذي تألق في انطلاقة المسابقات وكسب المركز الأول والثاني، حيث حقق لقب هذه المسابقة مع جواده ماشاءالله من اسطبل عوالي منهياً المسلك بأفضل زمن وبلغ 40.66 ثانية ودون أي خطأ، وأحرز المركز الثاني مع جواده بريسفول بزمن بلغ 34.81 ثانية وبأربعة أخطاء، بينما ترك المركز الثالث للفارسة إيميلي هاندرتمارك من اسطبل دلمون مع جوادها كونتندر بزمن بلغ 35.84 ثانية، وجاء في المركز الرابع الفارس حسين أصغر من اسطبل الأصيل مع الجواد كاتاليا، في المركز الخامس عبدالعزيز سعود من اسطبل الكيان مع الجواد كوسميكالي وفي المركز السادس الفارسة تشارلوت تكوين من اسطبل المها مع الجواد أنجل آي.

أصغر بطلاً لمسابقة على مرحلتين مع التأهل المباشر

وفي المسابقة الثانية لفئة الناشئين المستوى الثاني (مسابقة جمع النقاط مع حاجز الجوكر) وإرتفاع الحواجز 115 سم سرعة المسلك 350 متر/دقيقة والتي لم تخلو من الاثارة والتشويق مع رفع مستوى الحواجز للفرسان والفارسات والذين اظهروا تفوقاً واضحاً والذي يؤكد جاهزيتهم واستعدادهم المبكر لهذه البطولة التي وصفوها بالعزيزة والغالية عليهم جميعاً، وكان التألق والنجومية هذه المرة للفارس الناشىء حسين أصغر الذي حقق لقب البطولة وأحرز المركز الثاني أيضاً، حيث أحرز المركز الأول مع الجواد فيغو بوي من اسطبل الأصيل منهياً المسلك بأسرع زمن وبلغ 35.85 ثانية وحاصداً الـ 44 نقطة كاملة دون أي خطأ، وفي المركز الثاني أيضاً جاء أصغر ولكن هذه المرة مع الجواد كالتاليا منهياً المسلك بزمن بلغ 35.79 ثانية وبـ 44 نقطة، أما المركز الثالث فقد كان من نصيب الفارس فارس يحيى أحمد مع الجواد آي ترست يو بزمن بلغ 38.61 ثانية و44 نقطة، المركز الرابع الفارس عبدالعزيز سعود عبدالعزيز مع الجواد كسميكالي بزمن بلغ 40.91 و40 نقطة، المركز الخامس الفارس مصطفى محمد دادالله مع الجواد تشامبين بزمن بلغ 45.28 ثانية و40 نقطة والمركز السادس جاءت الفارسة غريس رودني مع الجواد كابتاين بزمن بلغ 51.33 ثانية و40 نقطة.

المسابقة الثالثة فئة المبتدأين من العموم المستوى الأول، وهي (مسابقة على مرحلتين) وإرتفاع حواجزها من 60 وحتى 80 سم وسرعة المسلك 350 متر/دقيقة وستكون هذه المسابقة خاصة للفرسان الجدد الذين لم يشاركوا من قبل وللخيل الجديد للاعتياد على أجواء المسابقات والميدان، ونظراً لنجاحها في بطولة الاتحاد الملكي الماضية وبناء على المشاركة الواسعة التي شهدتها ورغبة الفرسان للمشاركة فيها تم اعتمادها في بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد هذا الأسبوع، وشهدت مشاركة 24 فارس وفارسة الذين حرصوا على الاستفادة منها من أجل تهيئة أنفسهم وتهيئة جيادهم، ولا يتم التركيز على النتائج فيها فهي أساساً من أجل الاستفادة والتهيئة والتجهيز.

الرميحي: نتائج جيدة هذا الأسبوع

وبعد يوم شيق ومثير بالنسبة لمسابقات فئة الناشئين التي أقيمت في الفترة الصباحية أعرب بطل المسابقة الأولى ووصيفها الفارس الناشئ سلطان عبدالعزيز الرميحي عن سعادته بالبداية الطيبة ببطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وقال " يوم جميل منذ البداية بتحقيقي لقب أول مسابقة للناشئين، المنافسة كانت قوية فيها خصوصاً أن الأزمنة كانت متقاربة جداً، حرصت على التدرب بشكل جيد خلال الفترة الماضية من أجل دخول أجواء هذه البطولة بجاهزية عالية وتحقيق افضل النتائج، وها نحن اليوم عدنا مجدداً للميدان من أجل المنافسة على ألقاب البطولة الخامسة وهي من أعز البطولات بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، حصدت المركز الأول في المسابقة الأولى وكذلك المركز الثاني وصعدت منصة التتويج وأسواصل من أجل تحقيق المزيد من النتائج المتقدمة في المسابقات القادمة بإذن الله".

سعيد بانجازي في المسابقة الثانية واتطلع للأفضل

أما الفارس الناشئ حسين أصغر صاحب لقب المسابقة الثانية للناشئين ووصيفها فقال " سعيد بتحقيقي لقب المسابقة الثانية ووصافتها ضمن مسابقات الناشئين لبطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، كانت الفترة الماضية التي قضيناها في التدريبات جيدة واتت بثمارها اليوم وتمكنت من تحقيق المركز الأول وكذلك الثاني رغم المنافسة القوية والأجواء الغير مستقرة والرياح الشديدة، هذا بحد ذاته يعطيني دافع وحافز معنوي كبير من أجل تحقيق المزيد من النتائج المتقدمة والمنافسة على المراكز الأولى خصوصاً أن هذا الموسم رائع بالنسبة نظراً للنتائج التي حققتها في البطولات والمسابقات الماضية".

وأضاف الفارس الناشىء حسين أصغر " البطولة هذا الموسم قوية، المشاركة واسعة، المسالك رائعة من ناحية التصميم والتي تجلعنا نبذل جهود كبيرة كي نقرأها بالصورة الصحيحة التي تجلعنا نصل لمنصة التتويج وتحقيق أعلى المراتب والمراكز، سأواصل العطاء وسأبذل قصارى جهدي لتحقيق المزيد من النتائج المتقدمة".

داد الله: الناشئون يقدمون مستويات رائعة هذا الموسم

وصف محمد داد الله مدير بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للقفز منافسات البطولة قائلاً " مسابقات الناشئين رائعة هذا الموسم والبداية واضحة من ذلك، مشاركة واسعة واستعدادات كبيرة وجهوزية عالية ومستوى فني مرتفع، الأخوة الزملاء الحكام ومصممي المسالك الدوليين والقائمين على البطولة ومسابقات قفز الحواجز أخذوا بعين الاعتبار وضع مواصفات فنية ملائمة لمستويات الفرسان والفارسات، وقراءة المستوى الفني بعد كل مسابقة حيث أننا جميعاً نسعى لخلق أفضل الأجواء التنافسية التي ترفع من مستوى جميع المشاركين".

وأشار أن لجنة قفز الحواجز وبالتنسيق معهم حرصوا على وضع خطة لرفع مستويات الحواجز مع كل بطولة، حيث لأول مرة كان في البطولة الماضية تم رفع الحواجز ووصلت الارتفاعات حتى متر و45 سنتمتر وهذا يساهم في رفع مستويات الفرسات عموماً لجميع المسابقات، إن مملكة البحرين تزخر بالمواهب الناشئة في جميع الرياضات عموماً ورياضة قفز الحواجز خصوصاً، نتمنى لهم التوفيق في جميع مشاركاتهم.

ووجه داد الله الشكر والامتنان الجزيلين لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على رعايته السنوية ودعمه المستمر للرياضة البحرينية عموماً ورياضة القفز خصوصاً، كما وجه الشكر والامتنان لسمو رئيس الاتحاد وأعضاء مجلس الادارة ولجنة قفز الحواجز واللجنة المنظمة وجميع العاملين على جهودهم الجبارة من أجل انجاح مسابقات وبطولات قفز الحواجز، مشيداً بتعاون جميع الفرسان أيضاً.