تصدرت الطالبة بتول سيد حسن محمد علوي من مدرسة زينب الإعدادية للبنات نتائج الاختبارات الدولية للرياضيات والعلوم في دورتها الأخيرة TIMSS 2019، بتحقيقها المركز الأول في متوسط درجات هاتين المادتين، متفوقةً على طلبة الصف الثامن (الثاني الإعدادي) في جميع المدارس الحكومية والخاصة، بمتوسط درجاتها الذي بلغ 750.6 درجة، متجاوزةً المتوسط العالمي البالغ 500 درجة بكثير.

وفي وقفة مع ولية أمر الطالبة سعاد عبدالله علي، قالت إن سماع هذا الخبر من أسعد لحظاتها، وعجزت عن وصف بالغ فرحتها عندما زف إليها خبر تفوق ابنتها وحصولها على المركز الأول بنسبة مشرفة فاقت التوقعات، والتي لطالما انتظرتها، فقد كانت تعد ابنتها لهذا اليوم منذ أن كانت في المرحلة الابتدائية، وكانت على يقين وإيمان تام بالمناهج المدرسية التي أعدتها وزارة التربية والتعليم بالمدارس الحكومية، وطورتها باستمرار، لتكون مملكة البحرين من الدول ذات الأداء العالي في هذا المجال، تضاهي بطلبتها الدول المتقدمة، خاصة أن مثل هذه الاختبارات تعتبر اختبارات تقييمية عالية المستوى، من جهة خارجية مرموقة متمثلة في الرابطة الدولية لتقييم التحصيل التربوي (IEA).

وأضافت أن حصول ابنتها بتول وغيرها ممن تنافسوا معها من المدارس الحكومية والخاصة والذين أثبتوا جدارتهم وتميزهم في هذه الاختبارات يدل على مساعي وجهود الوزارة وما تبذله للارتقاء بالمسيرة التعليمية في المملكة وتطوير التعليم بشكل مستمر والنهوض بأدواره المهمة في خدمة المملكة والارتقاء بطلبتها.

وعن تجربة الاستعدادات لهذه الاختبارات، قالت ولية الأمر: "عندما تم إبلاغنا بأن ابنتنا بتول ستخوض تجربة الاختبار، كنا متحمسين لمعرفة مستواها بالمقارنة بدول العالم، ومن منظور دولي عالي المعايير، والذي سيعكس بلا شك مستوى مدرستها ومعلماتها، لذلك دعمنا بتول في تكثيف الجهود في التدريب والدراسة، مستندة على المناهج المدرسية، ولأنها كأم معلمة لهذه المواد، حيث عززت جهود مدرستها الجبارة، بإشراف الجهة المختصة بوزارة التربية والتعليم، حيث إن الإداريات والمعلمات كن يعملن بشكل جاد وصارم، ويتسابقن مع الوقت ومع كل الظروف من أجل طالباتهن، لجعلهن على أتم الاستعداد لتقديم الاختبارات بشكل يؤهلهن لإحراز أعلى المراكز، فحصول ابنتها على هذا المستوى المنشود لم يأت من فراغ، بل بدراسة حثيثة وخطة صارمة من قبل الوزارة والمدرسة والمنزل.