قال الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي إن الوقت لن يكون مناسبا لفتح حوار مع إيران إلا إذا غيرت سياستها.

وأضاف الوزير السعودي، في حوار مع قناة العربية الإخبارية، أن تسارع وتيرة إنتاج اليورانيوم لدى طهران يدل على أن الحماية المتوفرة في الاتفاق النووي التي تقوض قدرة إيران على إنتاج سلاح نووي لم تكن كافية.

وأشار إلى أن أوروبا تتفهم أن الاتفاق النووي بصورته الحالية به أوجه نقص.

وعن الأوضاع في اليمن، قال وزير الخارجية السعودي "إن بلاده تسعى إلى إنهاء الحرب في اليمن، وجماعة الحوثي هي العائق أمام تحقيق ذلك".

وحول الأوضاع في لبنان، قال إنه لا بد أن يكون هناك مراجعة حقيقية للتركيبة السياسية في لبنان.

ونوه بأن اتفاق "العلا" الذي وقع مؤخرا بين دول الخليج العربي قدم قاعدة صلبة وأساسا قويا لتعاون عربي مشترك.

وأشار إلى أن السعودية ستعيد افتتاح سفارتها في الدوحة خلال الأيام المقبلة.

ولفت إلى أن علاقات السعودية مع تركيا مستمرة مع اختلاف وجهات النظر بشأن التدخل التركي في شؤون بعض الدول الداخلية.