العين الإخبارية

بحث الرئيس الأمريكي جو بايدن، مع نظيره المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، السبت، سبل إعادة التوطين ومسارات الهجرة القانونية.

جاء ذلك، خلال اتصال هاتفي بين الرئيسين جو بايدن ومانويل لوبيز أوبرادور، استعرض التعاون الثنائي بين البلدين.

وأوضح بيان صادر عن البيت الأبيض، أن الاتصال تطرق إلى سبل تعزيز التنمية في المثلث الشمالي لأمريكا الوسطى، وتأكيد أهمية التنسيق لمكافحة جائحة كوفيد-19.

وكانت العلاقة بين البلدين توترت في ظل أزمة تدفق المهاجرين من المسكيك وسعى الرئيس السابق دونالد ترامب إلى بناء جدار بين البلدين تتحمل المكسيك نفقته في البداية.

لكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، أعلنت، عن تخصيص مبلغ 3,6 مليار دولار لتمويل بناء جدار بطول 280 كيلومترا على الحدود مع المكسيك، وذلك بناء على طلب ترامب.