كشف أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة أن موافقة مجلس الشورى على قانون الاحتراف الرياضي يمثل خطوة جديدة ومتقدمة في تاريخ الرياضة البحرينية وسيعطيها مساحة كبيرة من أجل تطوير منظومتها الإدارية والفنية وسيدفع بها الى مزيد من التطور والنماء في مختلف مجالاتها.

جاء ذلك بمناسبة موافقة مجلس الشورى على قانون الاحتراف الرياضي وقال سعادة وزير شؤون الشباب والرياضة بهذه المناسبة " تحظى الحركة الرياضية البحرينية باهتمام بالغ من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب والذي دائما ما يقدم المبادرات التي ترتقي بالرياضة البحرينية وكيانها الفني والإداري الامر الذي يسمح لها بمواكبة التطورات العصرية الرياضية ويجعلها أكثر احترافية في تعاملاتها المختلفة الامر الذي يوفر لمنتسبيها كافة مفردات التطور باعتبار الرياضة بات تفي وقتنا الحالي مهنة معتمدة والاحتراف الرياضي وسيلة للارتقاء بها والتحول الى صناعة الرياضة في المملكة".

وتابع أيمن بن توفيق المؤيد " إن متابعة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس لجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة "استجابة" بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة شكلت دافعا قويا من أجل المضي في مشروع الاحتراف الرياضي الذي سيشكل أساسا متينا لانطلاقة الرياضة البحرينية الى فضاءات رحبة من الاحتراف وتحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية التي تضمن للبحرين رفع رايتها في مختلف المحافل".

وأضاف وزير شؤون الشباب والرياضة " بذل رئيس لجنة الشباب بمجلس الشورى وأعضاء اللجنة جهودا كبيرة في بالتعاون مع وزارة شؤون الشباب والرياضة من أجل اعداد مشروع قانون الاحتراف الرياضي الذي يمثل واجهة حقيقية لتطور الرياضة البحرينية وإننا على ثقة تامة بما قدمه أعضاء اللجنة من مقترحات ساهمت في تدعيم القانون وجعله أكثر قوة وصولا الى تحقيق أهدافه"

وتابع وزير شؤون الشباب والرياضة " أن قانون الاحتراف الرياضي يجعل الحركة الرياضية تسير نحو التميز عبر قانون عصري ومتميز يتضمن جميع مقومات الاحتراف الرياضي ويضمن لجميع منظومة الرياضة حقوقها وواجباته وهو الذي صادق عليه مجلس الشورى سوف يضع المملكة في دائرة الأضواء العالمية ويمنح الرياضة البحرينية مرونة أكثر في التعامل مع القوانين والأنظمة التي تطبيقها الاتحادات الدولية في مختلف الألعاب الرياضية والتي ترى في الاحتراف الرياضي ضرورة من ضروريات المشاركة في مسابقاتها.

وبين أيمن بن توفيق المؤيد " ان المرحلة القادمة من تاريخ الرياضة البحرينية هي مرحلة الاحتراف الرياضي، وعلينا جميعا أن نسعى الى تحقيق الإنجازات الكبيرة والنوعية باسم البحرين وتأتي تلك الإنجازات من خلال الاحتراف الرياضي وانتهاء عصر الهواية وجميع الاسرة الرياضية متفقة تماما على أن الرياضة الاحترافية هي المنشودة في المرحلة المقبلة".