بحث رئيس جامعة الخليج العربي الدكتور خالد بن عبدالرحمن العوهلي تعزيز آفاق التعاون مع وكيل وزارة التعليم العالي في دولة ماليزيا الأستاذ الدكتور محمد اقبال كايرول و11 عميد من عمداء اعرق كليات الطب الحكومية في ماليزيا، خلال اجتماع عقد عبر الاتصال المرئي تباحث فيه الطرفان سبل الارتقاء بالتعاون البحثي وتبادل الخبرات الأكاديمية في مجال التعليم الطبي وتعزيز فرص التدريب العملي لطلبة كلية الطب والعلوم الطبية.

ورحب رئيس جامعة الخليج العربي بالتعاون مع وكيل وزارة التعليم العالي وعمداء كليات الطب الماليزيين، باحثاً فرص تقوية علاقات التعاون وتعزيزها بين الجانبين في المجالات العلمية والاكاديمية، مشيرا الى عمق التعاون بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وماليزيا، مؤكدا ان جامعة الخليج العربي تسعى لتطوير التعاون مع الجامعات الماليزية في مختلف المجالات، لاسيما مع وجود فرص كبيرة لتعزيز التعاون في مختلف المجالات الاكاديمية في تخصصات الطب وبرامج الدراسات العليا.

وأشار إلى أن الانفتاح على المزيد من الشراكات الدولية مع أهم الجامعات والمنظمات العالمية يعد قيمة مضافة إلى رصيد انجازات الجامعة، الساعية دوما إلى التصدي للقضايا التنموية لدول مجلس التعاون عن طريق برامجها النادرة والمبتكرة في مجال التعليم والأبحاث العلمية ذات الصلة بالقضايا التنموية في دول المجلس.

الدكتور العوهلي خلال الاجتماع بناء شراكة استراتيجية عبر تأسيس صندوق لتمويل الأبحاث العلمية المشتركة، برأسمال يبلغ 30 ألف دولار من كل جانب، ليكون الاستثمار المرصود لدعم الأبحاث المشتركة 60 ألف دولار، قابلة للزيادة في المستقبل، واستضافة ثلاثة عمداء من كليات الطب في ماليزيا في جامعة الخليج العربي لتبادل الخبرات في مجال التعليم الطبي وإعداد برنامج أكاديمي متكامل لإعداد أطباء المستقبل حتى العام 2050.

من جانبه، عبر وكيل وزارة التعليم العالي في ماليزيا الأستاذ الدكتور محمد اقبال كايرول عن سعادته بالتعاون مع جامعة الخليج العربي معرباً عن رغبته في تطوير التعاون مع الجامعة وعن أمله في نجاح تجربة الشراكة المستقبلية، مؤكداً اهمية التوسع في علاقات التعاون في المجال الأكاديمي والعلمي.

هذا، وناقش المجتمعون المجالات التي يمكن التعاون من خلال تبادل الطلبة وابتعاثهم، وفرص التدريب العملي وتبادل الخبرات الاكاديمية بين الجامعة ومثيلاتها من الجامعات الماليزية المتميزة في مجال البحوث الطبية، وتنفيذ مشروعات تعليمية مشتركة، إلى جانب مشاركة الجامعات الماليزية العريقة في مجال التعليم الطبي في "يوم المهنة" الذي تنظمه كلية الطب على نحو سنوي لتبادل الثقافات والخبرات في المجال المهني، في الوقت الذي عرض فيه العمداء الماليزيين تجارب التعليم الطبي في كليات الطب ونقاط القوة وقصص النجاح المتحققة خلال السنوات الماضية. كما عرض الأستاذ الدكتور عبد الحليم ضيف الله، عميد كلية الطب والعلوم الطبية البرامج الدراسية التي تطرحها كلية الطب والعلوم الطبية والمراكز التعليمية المتميزة بكلية الطب.

شارك في الاجتماع كلا من عميد كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الخليج العربي الاستاذ الدكتور عبد الحليم ضيف الله، و مدير وحدة التعليم الطبي بالكلية والرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية الدكتور أحمد الأنصاري، ونائب العميد للشئون الدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عفيف بن صالح، ونائب العميد للشؤون الأكاديمية الدكتور ياسين تيم، ونائب العميد للشؤون الاكلينيكية الدكتورة منى عريقات، وقد ونسق اللقاء الدكتور خالد جريش الاستاذ بقسم الطب الجزيئي بمركز الاميرة الجوهرة للطب الجزيئي والأمراض الوراثية.