حسم فريق سوبر سوكر تأهله إلى المباراة النهائية بفوز صعب ومتأخر على فريق مركز شباب المحرق بستة أهداف مقابل خمسة أهداف في الدوري المفتوح لكرة القدم الشاطئية الذي ينظمه الاتحاد البحريني لكرة القدم بمناسبة احتفالات البلاد بالأعياد الوطنية.

سجل لسوبر سوكر يوسف بوقيس (1)، محمد الأنصاري (16)، يوسف أحمد (19)، طاهر الصايغ (27)، حسن مجيد (29) وحسن حميد (35)، وسجل للمحرق عيسى جمعة (21 و 29 و 31)، محمد محمود (26 و 33).

جاءت المباراة متكافئة منذ بدايتها رغم ابتعاد سوبر سوكر بفارق من الأهداف في أغلب الأحيان، مقابل إضاعة لاعبي المحرق الفرص السانحة للتسجيل رغم سهولتها ومواجهتهم الحارس.

لكن لاعبي المحرق جاؤا من بعيد إلا أنهم لم يستطيعوا المحافظة على التعادل وتلقت شباكهم هدف الفوز لسوبر سوكر في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثالث.

وفي نصف النهائي الآخر أعلن نادي البديع تأهله متأخراً من خلال الشوط الثالث بسبعة أهداف مقابل ثلاثة أمام مركز شباب القادسية.

وسجل له أيوب نصيب (3 و 25 و 30)، نواز عبدالستار (12 و 24)، حسين علي (8) وعبدالله المالكي (28).

وسجل للقادسية عبدالرزاق أحمد (3 و 29) وعلي محمد (12).

بدأت المباراة متكافئة إلى حد بعيد ثم ظهرت خبرة لاعبي البديع في الشوطين الثاني والثالث من خلال التحكم في اللعب عن طريق الهجوم من الأطراف، ومن العمق تركز نواز عبدالستار، واستفاد الفريق من قوة حارسيه خالد عبدالستار وصالح سامي في دعم المهاجمين عبر التقدم بالكرات والتسديدات المركزة تجاه المرمى ورمي الكرات بدقة للمهاجمين.

واجتهد لاعبو القادسية لكن هجماتهم اصطدمت بجدار دفاعي عال وحارسي مرمى تميزا طوال الدوري وهما علامة مميزة للفريق رغم محاولات وليد البلوشي وعبدالرزاق أحمد وعلي محمد التي افتقدت للمساندة أحياناً وللتركيز غالباً.