عباس المغني

أكد تاجر خضراوات وفواكه في حديثه لـ"الوطن" أمس أن معروض الخضراوات والفواكه بكميات هائلة في السوق أدى إلى تدني الأسعار إلى مستويات قياسية في هذا الموسم.

وقال تاجر الخضروات والفواكه رضا البستاني "هذا الموسم أفضل من مواسم السنوات الماضية، هناك إنتاج غزير في البلدان المنتجة، وهي تصدر كميات كبيرة للأسواق ومنها البحرين".

وأكد أن المزارعين في المملكة العربية السعودية حققوا إنتاجاً ضخماً في كافة أصناف الخضار، "الموسم في السعودية قوي جداً...موسم ممتاز"، وهذا في صالح سوق البحرين التي تعتمد على الاستيراد، مؤكداً تصدير المزارع السعودية كميات ضخمة من الخضروات إلى البحرين بشكل يومي، وهو ما انعكس على الأسعار". وقال: "الأسعار منخفضة ومستقرة، وهي في صالح المستهلك في البحرين، حيث يحصل على احتياجاته بأقل تكلفة".

وأشار إلى أن تدفق المنتجات الزراعية الأردنية زاد من المعروض ودفع الأسعار لمزيد من الانخفاض، وفي هذا الوقت الأردن يصدر منتجاته الزراعية إلى الخليج، بينما في بعض الأوقات تذهب إلى سوريا.

وذكر أن المحاصيل في سلطنة عمان وكذلك الإمارات العربية المتحدة، حققت فوائض عالية، دفعها لزيادة كميات التصدير لسوق البحرين، وكل هذا انعكس على أسعار الجملة.

وذكر أسعار الجملة للخضروات والفواكه، إذ بلغ الطماطم الأردني 800 فلس للفلينة 8 كيلوغرام، والخس الأردني دينارين للفلينة زنة 14 كيلوغرام، وفلينة الكوسة زنة 6 كيلوغرام بقيمة 2.5 دينار، وكارتون الخيار زنة 8 كليوغرام بقيمة 2.7 دينار، وفلينة الباذنجان زنة 7 كيلوغرامات بقيمة 900 فلس، وفلينة القرنبيط دينارين.

وبلغ سعر كارتون الجزر الصيني زنة 5 كيلوغرام بلغ دينارين، وفلينة الجزر السعودي زنة 10 كليوغرام بقيمة دينار واحد، وفلينة الفلفل الأخضر زنة 8 كيلوغرام بقيمة 1.3 دينار، والفلفل الأحمر زنة 4 كيلوغرام بقيمة 2.5 دينار، والخس الأمريكي زنة 7 كيلوغرام بقيمة 3.5 دينار، والفاصوليا زنة 4 كيلوغرام بقيمة 1.5 دينار.

وبلع كيس البصل الهندي زنة 20 كيلوغرام 5.5 دينار، بينما كيس البصل الباكستاني زنة 20 كيلو غرام بلغ 3.5 دينار، أما كيس البصل اليمني زنة 10 كيلوغرام بلغ 1.8 دينار، وكيس الآلو المصري زنة 4 كيلوغرام بلغ 500 فلس، وكيس الآلو الباكستاني زنة أربعة كيلوغرام بلغ 900 فلس، والآلو اللبناني زنة 4 كيلو بلغ 800 فلس.

وعن سعر الجملة للفواكه، قال البستاني: كارتون التفاح الإيراني السكري زنة 7 كيلوغرام بقيمة 2.5 دينار، والسنطر الباكستاني زنة 10 كيلوغرام بقيمة دينارين، وكارتون الفراولة المصري بقيمة 3 دنانير.

من جهته، قال مسئول المبيعات في شركة الشبربتلي عباس أحمد: "الكميات متوفرة والأسعار منخفضة، والسوق مستقر".

وأضاف "سعر الجملة لكارتون الموز زنة 13 كيلوغرام بلغ 5.5 دينار، وكارتون البرتقال ابوصرة المصري زنة 8 كيلوغرام بلغ 2.2 دينار، والبرتقال اللبناني زنة 6 كيلوغرام بقيمة 1.7 دينار".

وأشار إلى أن أسعار البرتقال خلال الأسابيع المقبلة ستبدأ بالارتفاع بشكل بطيء جداً، وهو ما يحدث في كل عام مع انتهاء موسم البرتقال المصري تدريجياً، فيعتمد السوق على الكميات المخزنة لمدة تتراوح بين شهر وشهرين حسب النوعية، حتى يبدأ موسم البرتغال الإسباني في بداية أبريل، وفي منتصف مايو يدخل موسم البرتقال الأفريقي.

وقال: "نحن في شركة الشربتلي لدينا برنامج ثابت، بتوفير حصتنا اليومية في السوق، على سبيل المثال نطرح 3000 كارتون موز يومياً طوال السنة برنامج يومي ثابت، بغض النظر عن الأسعار في السوق".