لدى لقائه رؤساء تحرير الصحف المحلية

* تنفيذ الخطط والمبادرات بما يحقق تطلعات المواطنين

* العمل بروح الفريق الواحد ومضاعفة التنسيق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية

* النتائج المالية في 2020 تعكس التزام الحكومة بمستويات المصروفات العامة

أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة أن "مملكة البحرين ماضية بكل عزم وثبات لتحقيق كافة التطلعات والأهداف المنشودة بما يعود بالخير والنماء على الوطن والمواطن رغم الظروف والتحديات التي تشهدها المملكة والعالم أجمع بسبب جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) وما ترتب عليها من انخفاض في أسعار النفط بالأسواق العالمية وتباطؤ النشاط الاقتصادي، منوهاً بالجهود التي تضطلع بها الصحف المحلية وإسهاماتها الجلية كشريك أساسي في تحقيق كافة المبادرات والبرامج الوطنية بما يؤكد دورها الحيوي في تحقيق أهداف المسيرة التنموية الشاملة بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه الأثنين عن بُعد رؤساء تحرير الصحف المحلية، وذلك لإطلاعهم على ما تم تحقيقه من نتائج مالية أولية خلال عام 2020، حيث نوه بأهمية مواصلة العمل بروح الفريق الواحد ومضاعفة التعاون والتنسيق المشترك بين السلطتين التنفيذية والتشريعية مع التأكيد على وضع مصلحة المواطن في المقام الأول بما يسهم في تحقيق كافة التطلعات والأهداف المنشودة.

وأضاف ان النتائج المالية الأولية التي تم تحقيقها خلال عام 2020 مقارنة بالميزانية لعام 2020 عكست مدى التزام الحكومة بمستويات المصروفات العامة مقارنة بالمستويات السابقة، على الرغم من زيادة المصروفات الطارئة والمستجدة والمتعلقة بمواجهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد19)، مشيراً إلى أن وزارة المالية والاقتصاد الوطني ماضية قدماً لتنفيذ كافة خططها ومبادرتها التي تصب في صالح الجميع وتسعى لتحقيق تطلعات المواطنين باعتبارهم محور التنمية وغايتها الأساسية.

ونوه وزير المالية والاقتصاد الوطني بأن المرحلة الحالية تتطلب تكاتفاً أكبر من الجميع والعمل بشكل مضاعف من أجل بلوغ الأهداف المنشودة والتغلب على التحديات وتداعيات جائحة فيروس كورونا (كوفيد19) والتعامل مع الأوضاع المستجدة بحزم وكفاءة عالية، مع أهمية السعي المستمر من أجل تنفيذ مبادرات برنامج التوازن المالي وتحقيق أهدافه وذلك بالتزامن مع التعافي الاقتصادي المتوقع خلال الفترة المقبلة.