بناء على الدعوة التي تلقتها من مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، شاركت مملكة البحرين ممثلة بالهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في الاجتماعات التحضيرية الافتراضية (عن بعد) الخاصة بمناقشة مسودة جدول الأعمال والترتيبات المتعلقة بأنظمة انعقاد الدورة الثامنة والخمسين للجنة العلمية واللجنة الفرعية التقنية التابعة للجنة استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية والتي من المقرر ان تنعقد افتراضيا بسبب الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم في الوقت الراهن.

عن هذه المشاركة قالت الشيخة حصة بنت علي آل خليفة من الشؤون القانونية بالهيئة الوطنية لعلوم الفضاء: يأتي انعقاد لجنة استخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية في وقت غاية في الأهمية، حيث يشهد العالم اليوم نشاطا متزايدا من العديد من الدول لاستغلال الفضاء الخارجي وموارده، وهذا النشاط شهد في السنوات الثلاث الأخيرة زيادة مطردة تستوجب معها مناقشة العديد من المواضيع سواء كانت قانونية أو علمية أو تقنية بما يدعم الجهود الدولية الداعية للتعاون والتنسيق بين كافة الدول لغرض تحقيق افضل استغلال للفضاء لخدمة البشرية. إلا ان جائحة COVID-19 قد خلقت تحدي كبير نسعى جاهدين للتغلب عليه من خلال تضافر الجهود بين الدول الأعضاء في اللجنة الرئيسية واللجان الفرعية بالتنسيق مع مكتب الأمم لشؤون الفضاء الخارجي.

وأضافت الشيخة حصة: لقد تناول الاجتماع عدة مواضيع ذات أهمية مع استعراض عدد من النقاط التي تستوجب البت بشأنها قبل انعقاد الدورة المقبلة للجنة خلال الفترة من 19 إلى 30 إبريل 2021م، كما تم بحث أفضل السبل لعقد الاجتماعات الخاصة بالدورة الثامنة والخمسين ومراحل اتخاذ القرارات والإجراءات المتعلقة بالتصويت وغيرها من مواضيع تنظيمية وقانونية. كما تم مناقشة مجموعة من الجوانب العلمية والتقنية ذات الصلة بجدول أعمال الاجتماع المقبل مع إعادة النظر في بعض الجوانب الآخرى.

واختتمت الشيخة حصة حديثها بالقول: لقد كانت مشاركة قيمة أضافت لرصيد خبراتي الشيء الكثير، فكل الشكر لإدارة الهيئة على اتاحتها الفرص لنا لاكتساب المعارف على كافة الأصعدة لتهيئتنا للقيام بمسؤولياتنا على الوجه الأمثل، ولنسهم بفعالية وكفاءة في التنمية الوطنية التي تشهدها مملكة البحرين، ولنعمل على تحقيق أهداف الهيئة وفقا لما حددته خطتها الاستراتيجية.

الجدير بالذكر ان الاجتماعات التحضيرية انطلقت يوم الخميس الموافق 11 فبراير 2021 وشارك فيها أكثر من 140 من الخبراء وممثلي الدول الأعضاء ومكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي، ونخبة مختارة من العلماء من عدة مراكز بحثية مرموقة. وقد مثل الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في هذا الاجتماع كل من سعادة الدكتور محمد إبراهيم العسيري الرئيس التنفيذي للهيئة، والدكتور محمد جاسم العثمان مستشار الهيئة، والشيخة حصة بنت علي آل خليفة من الشؤون القانونية في الهيئة.