أكد استشاري الأمراض المعدية بالمستشفى العسكري عضو الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد19) المقدم طبيب مناف القحطاني بأن التطعيمات آمنة وفعالة وتسهم في تخفيف شدة الأعراض وهي اختيارية ولكنها ضرورة للحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، مبيناً بأن البحرين أجازت الاستخدام الطارئ لأربعة لقاحات (سينوفارم، وفايزر-بيونتيك، وكوفيشيلد – استرازنيكا، وسبوتنيك) ولكل فرد حرية الاختيار.

وشدد القحطاني على أهمية الحذر والالتزام الالتزام بالإجراءات الاحترازية من قبل الحاصلين على التطعيم، لحماية لأنفسهم وأسرهم ومحيطهم المجتمعي، مؤكداً على أن التطعيم لا يمنع الإصابة بالفيروس بل يقوم برفع نسبة المناعة في الجسم، ويقلل بالتالي من شدة أعراض الإصابة بالفيروس، مبيناً بأن أغلب الحالات القائمة مؤخرًا هي لسلالة الفيروس المتحور التي تم رصدها في المملكة المتحدة أولًا، فهي سلالة أسرع انتشاراً وتحتاج زيادة الحيطة والحذر والالتزام التام بالإجراءات الاحترازية.

ولفت إلى أن ازدياد أعداد الحالات القائمة مؤخراً سببه المخالطة وعدم الالتزام بالإرشادات والقرارات المتعلقة بتجنب التجمعات، مشدداً على ضرورة الإفصاح عن كافة المعلومات المطلوبة لفريق تتبع أثر المخالطين حفاظًا على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، ويؤكد أن الإجراءات التي يتم تطبيقها على المخالطين تهدف للحد من انتشار الفيروس.

وخاطب القحطاني كل كل حالة قائمة ونقول" لا تكن سببًا لنقل العدوى لأسرتك والمجتمع، ساهم في الحد من انتشار الفيروس بالإفصاح عن كافة المعلومات المطلوبة"

وتطرق القحطاني إلى أهمية عدم التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية والتعليمات الصادرة من الجهات الرسمية للحد من انتشار فيروس كورونا، والسلالة المتحورة في المجتمع

وحث الجميع على ضرورة البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة مع أهمية عدم إقامة التجمعات والمناسبات العائلية واختصارها على الأسرة الواحدة في المنزل والمحيط الاجتماعي المباشر