نفّذ موقع فيسبوك تهديده، ومنع وسائل إعلام أسترالية من مشاركة محتواها على منصاتها، أو نشر مواضيع على صفحاتها الرسمية، كما حجب وصول المشتركين في الموقع إلى محتوى هذه الوسائل.

وجاء قرار فيسبوك احتجاجاً على مشروع قانون قيد المناقشة في البرلمان الأسترالي، يلزم الشركات التقنية بالدفع للناشرين، مقابل الاستفادة من المحتوى الخاص بهم عبر المنصات الإلكترونية.

وقال فايسبوك في بيان: "كما أوضحنا في مرات عدة للحكومة الأسترالية خلال الأشهر الأخيرة، فإن هذه الخطوة تصب في صالح الناشرين فقط"، مضيفاً: "نجني أموالاً قليلة من نشر الأخبار، وهذا المحتوى يمثل أقل من 4% من المنشورات التي يراها المشتركون".

وتوصلت شركة غوغل إلى اتفاق مالي ضخم مع مؤسسة News Corp الإخبارية، المملوكة لرجل الأعمال والإعلام الشهير روبرت مردوخ. ويلزم الاتفاق الجديد الشركة الأميركية بالدفع للمنصات الإخبارية المملوكة لمؤسسة مردوخ، مقابل عرض محتوى صحافي في خدمتها الجديدة Google News Showcase، إلى جانب محتوى مجاني في تبويب News داخل نتائج بحث "غوغل سيرش".

ولكن فيسبوك يرفض اتخاذ الخطوة نفسها، وقال في بيانه: "كنا نعتزم إطلاق خدمة Australie Facebook News، ولكننا قررنا تحويل هذا الاستثمار إلى دول أخرى"، مضيفاً: "نأمل أن تدرك الحكومة الأسترالية القيمة التي نقدمها بالفعل لناشري الأخبار، وتعمل معنا لتعزيز شراكتنا معهم بدلاً من الحد منها".