سكاي نيوز عربية


أعلنت نقابات الخطوط الجوية التونسية، الجمعة، الدخول في إضراب مفتوح، وتوقف حركة النقل الجوي وكافة الرحلات حتى الداخلية منها.

ويمكن للطائرات التابعة لشركات النقل الجوي الأجنبية الهبوط بطائراتها في المطارات التونسية، لكن سيتوقف نشاط إفراغ هذه الطائرات بسبب إضراب العاملين في الخطوط الجوية التونسية، وقد يصل الأمر إلى إلغاء رحلاتها الى تونس أو تأجيلها.

ووفق مراسل "سكاي نيوز عربية" في تونس، فإن سبب هذا الإضراب هو قيام شركة "تاف" التركية المستغلة لمطار النفيضة بالتحفظ على جميع الحسابات البنكية لمجمع الخطوط التونسية.

وبحسب الخطوط التونسية، فإن المستحقات لدى الشركة التركية تقدّر بنحو 267 مليار دينار تونسي (ما يعادل 80 مليون يورو).

ومن جهتها أعلنت الشركة التركية، أن المبلغ يمثل ديونا تجارية خاصة بمطار النفيضة والمنستير، وقد تراكمت لمدة سنوات، مطالبة الخطوط التونسية بتسديد ولو جزء من ديونها.

وشهد مطار تونس قرطاج منذ صباح الجمعة تعطلا في بعض الخدمات، ودخول أعوان المطار التابعين لشركة الخطوط التونسية في إضراب تحوّل إلى اعتصام مفتوح بالمطار للمطالبة بمستحقاتهم المالية.

وألقى أمين عام الاتحاد كلمة عبّر فيها عن مساندة اتحاد الشغل لهذا التحرك الهادف لإنقاذ الناقلة الجوية من الإفلاس، وبيع رأس المال الوطني.