قالت هالة زايد، وزيرة الصحة المصرية، إن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا تتابع الحالة الصحية للذين تلقوا الجرعة الأولى من التطعيمات، استعدادا لمنحهم الجرعة الثانية من اللقاح.

وأضافت زايد، خلال مؤتمر صحفي اليوم الأحد، أن اللجنة لم ترصد أي أعراض جانبية حتى الآن على الذين تلقوا اللقاح، حيث بدأت الوزارة حملة التطعيمات من مستشفيات العزل للأطقم الطبية، بالحصول على لقاح "سينوفارم" الصيني.

ثم تبعها تطعيم الأطقم الطبية في مستشفيات الحميات والصدر على مستوي الجمهورية، والأطقم الطبية في المستشفيات الجامعية، وذلك بشكل اختياري وبالمجان.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الصحية المصرية أنها تخطط لبدء تطعيم مواطني البلاد بلقاحات مضادة لفيروس كورونا خلال أسابيع، متوقعة أن يتم تلقيح غالبيتهم حتى نهاية 2021.

ويبلغ عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في مصر حتى الآن 176943 حالة، بينها 10250 حالة وفاة و136889 حالة شفاء.