أعربت الرئيس التنفيذي لمراكز الرعاية الصحية الأولية د. جليلة السيد جواد عن بالغ السرور والفخر والاعتزاز بمناسبة إشادة مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم وتقديره البالغ للجهود الكبيرة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وقيادته الثابتة في مواجهة فيروس كورونا (كوفيد-19)، وبالتعاون الذي تبديه مملكة البحرين مع منظمة الصحة العالمية في مواجهة الجائحة.

وفي هذا الصدد، قالت السيد: منذ المرحلة الأولى للجائحة ووفق رؤية سموه الاستباقية وتوجيهاته ومتابعته لفريق البحرين الطبي، انطلقت الطواقم الطبية وجميع العاملين في الصفوف الأمامية بلا استثناء من أجل تعزيز وحماية الحق في الصحة لجميع المواطنين والمقيمين على أرض المملكة، مشيدةً بجهود الفريق الوطني الذي يعمل ليلًا ونهارًا بروح الفريق الواحد، وبرؤية كونية وبسواعد كوادره الوطنية المخلصة ووفق توجيهات جلالة الملك عاهل البلاد المفدى بتوفير اللقاحات لكل مواطن ومقيم و تحقيق رؤية وتطلعات سموه في التوزيع العادل للقاحات كورونا الذي سيكون عاملًا حاسمًا في السيطرة على هذا الفيروس، كما أكد سموه، والمتابعة الحثيثة للفريق الوطني لمجابهة فيروس كورونا برئاسة معالي الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبد الله والشراكة مع المنظمات العالمية مثل منظمة الصحة العالمية لحماية الأرواح في البحرين وجميع أنحاء العالم.

وأضافت السيد: لقد استطاعت المملكة ومنذ تفشي الجائحة، بفضل القيادة الرشيدة والحكومة الموقرة من توفير اللقاحات المعتمدة دوليًا للمواطنين والمقيمين، والتي بلغت مؤخرًا أربعة لقاحات، مما جعل البحرين من أوائل الدول على المستوى العالمي في تأمين وتوفير اللقاح لسكانها وتطعيمهم بحيث تقدم خدمات التطعيم للمواطنين والمقيمين في مناطق يسهل الوصول لها كما تم توفير خدمات الوحدات المتنقلة لمن يصعب عليه الوصول لها حفاظا على حق الجميع بالصحة دون استثناء.

وختمت السيد: إن الإشادة العالمية بجهود سموه في التعاطي الأمثل مع جائحة كورونا، ليحمّلنا المسؤولية لمضاعفة العمل لمواجهة هذا الوباء، ماضين قدمًا نحو توفير الحماية والرعاية الصحية للجميع بكل عزم وثبات بفضل الله تعالى، وبتوجيهات جلالة الملك عاهل البلاد المفدى ودعم ومؤازرة سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وبتكاتف جميع المواطنين والمقيمين.