تلقى سعادة الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، وزير الخارجية، اليوم الأحد، اتصالًا هاتفيًا من سعادة السيد تيموثي ليندركينج، المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن.

وأعرب سعادة وزير الخارجية عن تهانيه لسعادة السيد تيموثي ليندركينج على تكليفه بهذه المهمة السياسية لما يتمتع به من كفاءة وخبرة طويلة في العمل الدبلوماسي، معربًا عن استعداد مملكة البحرين، وفي ظل رئاستها لمجلس التعاون هذا العام، لتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لإنجاح الجهود الأمريكية الرامية إلى تحقيق السلم والأمن في اليمن وفي المنطقة عمومًا، انطلاقًا من الشراكة الاستراتيجية والصداقة التاريخية الوثيقة التي تربط بين البلدين الصديقين.

وجرى خلال الاتصال بحث تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في اليمن في ظل تصعيد جماعة الحوثي للعمليات القتالية في أنحاء متفرقة من البلاد، واستهداف المنشآت المدنية والمناطق الآهلة بالمدنيين في المملكة العربية السعودية، والجهود الرامية إلى استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل سياسي ينهي الحرب الدائرة ويحقق للشعب اليمني آماله في السلم والاستقرار والأمن.

وأكد الجانبان على أهمية التنسيق المشترك بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية لتفعيل جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة من خلال مبعوثها لليمن السيد مارتن غريفيث للوصول إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية يحقق تطلعات الشعب اليمني ويحفظ الأمن والسلم الإقليمي.