قامت لجنة التحقيق البرلمانية بشأن عدالة معايير التوزيع للطلبات الإسكانية وتكلفة بناء الوحدات الإسكانية ومراعاة الشروط الفنية في تصميم الوحدات الإسكانية بزيارة ميدانية أمس إلى مدينة سلمان الإسكانية بهدف الاطلاع على تفاصيل المشروع الإسكاني.

وأشاد نائب رئيس اللجنة النائب عمار قمبر بالمدينة، والوحدات السكنية التي تحتويها، لافتاً إلى استحسان أعضاء اللجنة للمدينة الإسكانية ككل وواجهاتها البحرية، حيث سيتم إنشاء حدائق عامة ومتنزهات للأهالي لتكون جزءاً من المشروع الإسكاني.

وأشاد أعضاء لجنة التحقيق البرلمانية بشأن معايير التوزيع للطلبات الإسكانية، وتكلفة بناء الوحدات الإسكانية، ومراعاة الشروط الفنية في تصميم الوحدات الإسكانية باهتمام ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء في توفير السكن الاجتماعي للمواطنين وتسريع وتيرة الحصول على الخدمة الإسكانية المستمدة من التوجيهات الملكية السامية التي تنص على بناء 40 ألف وحدة سكنية، وذلك من خلال إقامة مشاريع ومدن إسكانية جديدة تلبي احتياجات العائلة البحرينية وتتوفر فيها جميع معايير جودة الحياة، حيث ثمن أعضاء اللجنة حرص سمو ولي العهد رئيس الوزراء على تضمين مدن المملكة الجديدة بكافة المرافق والخدمات التي تكفل تحقيق جودة الحياة للمواطنين، في إنشاء مدن مستدامة وشاملة كمدينة سلمان التي تبلغ مساحتها 740 هكتاراً.

وبين النائب قمبر أن المدينة تعكس فعلاً رؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الطموحة لمستقبل مملكة البحرين، لهذا استحقت نيل شرف إطلاق اسم سموه عليها. كما ذكر النائب قمبر أن اللجنة لمست أيضاً ارتياح القاطنين بالمدينة من الوحدات السكنية، وكذلك من أجواء المدينة الساحلية ككل.

يذكر أن مدينة سلمان توفر العديد من مقومات جودة الحياة كالمسارات المخصصة للدراجات الهوائية والسواحل العامة والواجهات البحرية والمرافق الصحية والتعليمية والرياضية والتجارية والخدمية، فضلاً عن اتباع المواصفات العصرية في تأسيس شبكات الطرق الرئيسية والفرعية، وما توفره من شبكة متطورة من الجسور المخصصة للمركبات وأخرى للمشاة تربط بين جزر المدينة، فضلاً عن توفر شبكة مواصلات متكاملة، علاوة على الاهتمام بالجانب البيئي عبر توفير مساحات خضراء، وتشجير الطرق والمسارات بمختلف جزرها، وتصميم 3 هضاب كحدائق عامة حديثة المواصفات تخدم أهالي المدينة وجميع الزائرين.