قال عميد كلية الهندسة في جامعة البحرين الدكتور فؤاد محمد الأنصاري، إنّ كليتي الهندسة وتقنية المعلومات في الجامعة باتتا قريبتين من تجديد اعتماد برامجهما الهندسية من مجلس اعتماد الهندسة والتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية (ABET ).

وبين العميد الأحد، أن كلية الهندسة التي تعد أكبر رافد للمهندسين في قطاع الهندسة الحكومي، بصدد استكمال تجديد اعتماد ستة برامج هندسية، هي: بكالوريوس الهندسة الكهربائية، والإلكترونية، والميكانيكية، والكيميائية، والمدنية، والأجهزة الدقيقة والتحكم، في حين تعتمد كلية تقنية المعلومات برنامج بكالوريوس هندسة الحاسوب.

وأوضح د. الأنصاري أن الاعتماد الأكاديمي يساعد الكلية على مراجعة خططها ومناهجها بصورة دورية، ويعزز من فرص المتخرجين فيها في الحصول على وظائف داخل مملكة البحرين وخارجها، علاوة على دعمه لفرصهم في مواصلة دراساتهم العليا في مختلف الجامعات المرموقة.

وأشار العميد إلى أن كلية الهندسة تواصل عملية تجويد برامجها من خلال مسار الاعتماد الأكاديمي المحلي والدولي حيث إن تنوع جهات الاعتماد، وتعدد أساليبها يغني عملية المراجعة الأكاديمية، ومخرجاتها.

وقال الأنصاري: "لا شك أن هذه العملية تزيد من الثقة في برامج الكلية، وتجعل عملية التطوير مستدامة، وتمكننا من الحصول على تغذية راجعة، فضلاً عن دعمها لتوجهات الأطر التعليمية الرقابية وسوق العمل".

وبين العميد إلى أنَّ الكلية تعد ملفات التجديد لاعتماد برنامج بكالوريوس العمارة، وكذلك تعمل على اعتماد برنامج بكالوريوس التصميم الداخلي، كما أنها تعكف على إجراء مراجعة داخلية لبرامج مرحلة الدراسات العليا تمهيداً للتوجه نحو اعتمادها هي الأخرى.

يذكر أن كلية الهندسة تطرح 24 برنامجاً للدكتوراه والماجستير والبكالوريوس موزعة على أقسام الكلية الخمسة، وكانت مؤخراً طرحت ثلاثة برامج جديدة هي ماجستير هندسة الاتصالات والشبكات، وماجستير العلوم في الطاقة المتجددة، وماجستير العلوم في نظم الذكاء الاصطناعي.