وكالة الأناضول


رصدت كاميرا مراقبة تفاصيل ما قالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية إنها "محاولة اغتيال" نجا منها وزير الداخلية، فتحي باشاغا، في منطقة جنزور غربي العاصمة طرابلس، أمس الأحد.

ويظهر المقطع الذي نشرته وكالة "الأناضول" انقلاب سيارة من نوع "تيوتا 27 هايلوكس مزدوجة"، تابعة لجهاز "دعم الأمن والاستقرار"، التابع لحكومة الوفاق الليبية.

يذكر أن "جهاز دعم الاستقرار" نفى تعرض وزير داخلية الحكومة فتحي باشاغا لمحاولة اغتيال الأحد.

وأكد الجهاز في بيان أن "حرس باشاغا بادروا بإطلاق الرصاص عندما تصادف مرور سيارة تابعة للجهاز مع مرور موكب الوزير".

وأضاف أن "ما حدث هو سوء تنسيق وسوء تصرف من حراس وزير الداخلية، وينفي الجهاز أي محاولة لاغتيال الوزير ويتعهد بملاحقة المتورطين في إطلاق النار على موظفيه وفقا للقانون والتشريعات".