مريم بوجيري

كشفت وزارة المواصلات والاتصالات "شركة ممتلكات البحرين القابضة" عن أنه من المأمول زيادة أرباح شركة طيران الخليج خلال العام الحالي، إلا أن النتائج الأولية تشير إلى تحقق خسائر بسبب إغلاق أغلب مطارات العالم، وانعكاس ذلك على إيرادات جميع شركات طيران الخليج.

وبينت في ردها على لجنة الشؤون المالية والاقتصادية بمجلس النواب بشأن الميزانية العامة للدولة أن قطاع الطيران لن يتعافى قبل عام 2023 بحسب الإحصاءات، في حين سيتم استكمال بعض المشاريع التي تم وقفها بسبب الجائحة.

وبينت الوزارة الآتي:

- تأثير الجائحة على الشركات استثنائي وغير مسبوق من ناحية الدخل والأرباح والتدفقات المالية، عدا شركة اتصالات البحرين "بتلكو".

- التزمت شركة ممتلكات البحرين القابضة بالمساهمة بمبلغ 30 مليون دينار ضمن إيرادات الدولة لعام 2020، بالرغم من عدم وجود تدفقات مالية أو أرباح معلنة.

- تم تقدير 10 ملايين دينار كمساهمة من شركة ممتلكات البحرين القابضة لكل من السنتين الماليتين 2021 و2022.

- سيتم توفير مبلغ مساهمة شركة ممتلكات البحرين القابضة في إيرادات الدولة من خلال الاقتراض.

- تساهم شركة ممتلكات البحرين القابضة بنسبة 15 - 20% من الاقتصاد الوطني.

- لم تتمكن شركة ألمنيوم البحرين "ألبا" من توزيع أرباحها لعامين 2019 و2020، بسبب تحديات أسواق الأل منيوم العالمية، وارتباطها بمصروفات مشروع توسعة الخط السادس، إلا أن المشروع ساهم في خلق وظائف للبحرينيين.