نشرت شركة "كونكورد" التابعة لرجل الأعمال الروسي يفغيني بريغوجين المعروف بـ"طباخ بوتين"، العنوان الذي يمكن العثور فيه على الرجل، وطالبت مكتب التحقيقات الفيدرالي بالمكافأة الموعودة.

وقالت الشركة في بيان على شبكة "فكونتاكتي" للتواصل الاجتماعي: "يمكن العثور على بريغوجين بالعنوان التالي: مدينة سان بطرسبورغ، كورنيش الملازم شميدت، المبنى رقم 7. نرجو دفع 250 ألف دولار لنا مقابل المعلومات المقدمة".

وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أمس الجمعة عن وضع 15 مواطنا روسيا، بينهم بريغوجين، على قائمة المطلوبين لديه، وذلك بتهمة متعلقة بالتحايل على واشنطن في ملفات مرتبطة بالانتخابات الأمريكية.

وأوضح FBI في بلاغ له أن بريغوجين "مطلوب من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي لتورطه المزعوم في مؤامرة للاحتيال على الولايات المتحدة من خلال إعاقة الوظائف القانونية للجنة الانتخابات الفيدرالية ووزارة العدل الأمريكية ووزارة خارجية الولايات المتحدة، وعرقلتها وإفسادها"، وذلك خلال فترة بين مطلع عام 2014 و16 فبراير عام 2018.

وقال البلاغ إن FBI مستعد لتقديم مكافأة تصل إلى 250 ألف دولار مقابل معلومات تؤدي إلى اعتقال بريغوجين.

ويعرف بريغوجين على نطاق واسع إعلاميا بلقب "طباخ بوتين" لتدشينه في التسعينيات عدة مشاريع ربحية ناجحة في المجال الغذائي، منها مطعم فاخر في مدينة سان بطرسبورغ استقبل عدة مرات الرئيس فلاديمير بوتين.

وفرضت الحكومة الأمريكية عام 2018 عقوبات على بريغوجين و12 روسيا آخرين عقوبات، على الرغم من أن تحقيق المداعي الخاص روبرت مولر لم يتوصل آنذاك إلى أي أدلة على وجود "مؤامرة" بين دونالد ترامب وروسيا، الأمر الذي نفاه منذ البداية كل من الكرملين وفريق ترامب نفسه.

وفي يوليو 2020 فرضت الولايات المتحدة عقوبات على ثلاثة مواطنين روس وخمس شركات مرتبطة ببريغوجين، وذلك رغم أن محكمة في واشنطن أصدرت في مارس الماضي حكما يدعم قرار وزارة العدل الأمريكية إسقاط الاتهامات عن بريغوجين وشركة "كونكورد" بالتدخل في الانتخابات الأمريكية.