أعلنت القوات المسلحة الأردنية، السبت، عن تعزيزات عسكرية على طول الحدود المشتركة مع سوريا والعراق، في إطار خطة أمنية تهدف لمواجهة عمليات التسلل والتهريب.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية "بترا" عن بيان للجيش أن التعزيزات شملت "القوات الخاصة وقوات رد الفعل السريع، فضلاً عن فرق مختصة في الواجبات الأمنية المدربة والمؤهلة والمزودة بالأسلحة والأجهزة والمعدات والآليات اللازمة".

وأشار البيان إلى أن طائرات من سلاح الجو الملكي جاهزة على مدار 24 ساعة لإسناد القوات البرية المنتشرة، وتمكينها من القيام بواجبها على أكمل وجه لمنع عمليات التسلل والتهريب، لمواجهة التهديدات والتحديات التي تشهدها دول المنطقة والإقليم.

وكان رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، وجه قبل يومين بتعزيز وحدات حرس الحدود المنتشرة على طول الحدود المشتركة مع العراق وسوريا، لتعزيز دورها في التعامل بقوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب، وزيادة قدرتها على حماية حدود المملكة.

ويشار إلى أن القوات المسلحة أحبطت بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية خلال الفترة الماضية عدداً من عمليات التسلل والتهريب لكميات كبيرة من الأسلحة والمخدرات والمواد الممنوعة.