نوَّه الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، بأهمية الخطط التنموية الرامية إلى تعزيز القدرة التنافسية لمملكة البحرين في المجال الاقتصادي على الصعيدين المحلي والدولي.

وأكد أن ما تتمتع به مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى، ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس التنمية الاقتصادية، من أرضية صلبة وراسخة استطاعت بناءها على مدى العقود الماضية، وبوأتها لأنْ تكون محور جذب للاستثمار، ومركزاً مالياً موثوقاً ومميزاً في المنطقة، لم يتأت إلا بفضل السياسة الاقتصادية والمالية المبنية على أسس سليمة ومدروسة لتوفير بيئة آمنة ومشجعة لرؤوس الأموال، والتي ستقودنا نحو العام 2030، عام رؤية البحرين الاقتصادية، بكل ثقة وثبات.

جاء ذلك لدى لقاء الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة عن بُعد بواسطة تقنية الاتصال المرئي صباح اليوم (الأحد – 28 فبراير 2021) السيد إيان ليندسي، مستشار مجلس التنمية الاقتصادية، حيث هنأه بمناسبة تعيينه في منصبه الجديد، متمنياً له التوفيق والنجاح في إنجاز المهام الموكلة إليه والتي من شأنها أن تصب في تحقيق مزيد من الإنجازات التي يصبو إليها مجلس التنمية الاقتصادية في ضوء الأهداف التي تأسس من أجلها.

من جانبه، أعرب المستشار إيان ليندسي عن شكره وتقديره لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء، مؤكداً الحرص للعمل وفق رؤى واستراتيجيات مجلس التنمية الاقتصادية وتطويرها بما يسهم في تنمية الاقتصاد الوطني.