عمر البلوشي:

تقام غداً الإثنين المباراة النهائية الثانية لدوري عيسى بن راشد لكرة الطائرة للموسم الرياضي 2021/2020 بين كل من فريقي المحرق والأهلي عند تمام الساعة السادسة والربع مساءً على صالة الاتحاد البحريني للعبة بمدينة عيسى الرياضية.

ويدخل الأهلي بقوة للمباراة متمسكاً بأفضلية الانتصار في النهائي الأول، حيث يتطلع الفريق إلى تحقيق انتصاره الثاني وحسم اللقب لمصحلته وتفادي الخسارة التي ستؤجل الحسم للمباراة الفاصلة يوم الجمعة القادم.

وقد ظهر الأهلي بمستوى فني عالي في المباراة الماضية وسط فاعلية كبيرة لحوائط الصد والإرسالات الموجهة، مع تألق علي الصيرفي وعباس الخباز في الصد والتخليص من منتصف الشبكة، وبروز الأخوين ناصر ومحمد عنان في الأطراف، مع ظهور المحترف البرازيلي لويس بأفضل أداء له هذا الموسم، حيث كان أفضل لاعبي فريقه خلال المباراة على الرغم من تميز بقية اللاعبين، وكان علامة فارقة في تحقيق الأهلي لانتصاره في النهائي الأول بقيادة مدربه التونسي منير بن قارة.

وتميز الأهلي في الجانب الدفاعي في النهائي الأول على الرغم من غياب الليبرو أيمن هرونة الذي يعتبر صمام أمان الفريق في الخط الدفاعي.

أما المحرق، فأن أمام مهمة صعبة للغاية متمثلة في الفوز في اللقاء من أجل مواصلة المشوار في مهمة الحفاظ على لقبه، حيث يتطلب على الفريق خوض اللقاء بتفادي أخطاء المباراة الماضية التي تركزت بشكل كبير في الاستقبال وتذبذب الخط الدفاعي على غير المعتاد، فيما لم يكن كل من فاضل عباس ومحمد يعقوب في قمة مستواهما والذي ظهر سلباً على الفريق، مع تألق المحترف كودي.

ولن يرضى المدرب محمد المرباطي بالخروج مهزوماً في هذه المباراة التي سيخوضها بجاهزية تامة، مع ترتيب كافة أوراقه الفريق بعد خسارة النهائي الأول من أجل إيقاف الخطورة الأهلاوية في المباراة الماضية، والحد من اندفاع الفريق الهجومي.

وفي حال فوز المحرق في مباراة الغد، فإن المباراة النهائية الفاصلة ستقام يوم الخميس القادم الموافق 5 مارس الجاري.