دشن وزير الإسكان باسم الحمر، ضمن المرحلة الأولى من خطة التحول الإلكتروني لخدمات وزارة الإسكان، 5 خدمات إلكترونية جديدة عبر موقع البوابة الوطنية للحكومة الإلكترونية bahrain.bh، شملت خدمة تقديم طلب إسكاني، وخدمة الاستعلام عن الطلبات الإسكانية، وخدمة تحديث بيانات الاتصال والحساب البنكي، وخدمة تقديم طلب مزايا، بالإضافة إلى خدمة تقديم طلب تمويل.

وحضر حفل التدشين الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي، الرئيس التنفيذي لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية محمد القائد، ووكيل وزارة الإسكان الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، ونائب الرئيس التنفيذي للتحول الإلكتروني في الهيئة د.زكريا الخاجة، والوكيل المساعد لوزارة الإسكان د.خالد الحيدان.

وأكد الوزير أن إطلاق هذه الخدمات جاء في إطار الالتزام بتحقيق تطلعات حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والتي أكدت على أهمية تحقيق التحول الرقمي وتوظيف التقنيات الحديثة في شتى المجالات، من أجل الارتقاء بكل ما يقدم للمواطنين من خدمات وأنظمه، وبما يسهم في دعم وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما جاءت تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء بأهمية العمل على سرعة تفعيل خطط التحول الرقمي للجهات الحكومية، والعمل على تسريع وتيرة التحول للخدمات التي تقدمها هذه الجهات للمواطنين والمقيمين.

وأضاف أن الخدمات الإسكانية الإلكترونية تأتي تماشياً أيضاً مع الإطار الموحد للبرامج الحكومية في نسخته الثانية المحدّثة، فيما يتعلق بتطوير الخدمات الإلكترونية بهدف تسهيل الإجراءات على العملاء.

وأشار إلى أنه من المقرر الانتهاء من الجزء الأكبر من محاور خطة التحول الرقمي للوزارة بحلول منتصف العام الجاري، ليبقى إضافة بعض الخدمات الإلكترونية مثل حق التصرف والعقد الإلكتروني وغيرها، على أن تبدأ الوزارة بعد ذلك وضع خطة تطبيق الذكاء الاصطناعي في الخدمات الإلكترونية.

وأعرب الحمر عن شكره وتقديره لهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، لقاء الجهود التي بذلتها من أجل تحقيق عملية التحول الرقمي لخدمات الوزارة، مؤكداً استمرار هذا التعاون والتنسيق والذي يهدف إلى استكمال مراحل إطلاق كافة الخدمات الإسكانية الإلكترونية.

وأكد الوزير أن إطلاق هذه الباقة من الخدمات، يأتي تيسيراً لإجراءات تقديم خدمات الوزارة عبر قنوات إلكترونية ميسرة للمواطنين، خصوصا في ظل حجم المعاملات الكبير الذي تعالجه الوزارة سنوياً والذي بلغ ما يقارب 45 ألف معاملة، والتي سيتم التعامل معها عبر القنوات الإلكترونية.

وأوضح، أن إطلاق هذه الباقة من الخدمات يأتي تيسيراً لإجراءات تقديم خدمات وزارة الإسكان عبر قنوات إلكترونية ميسرة للمواطنين، خصوصا في ظل حجم المعاملات الكبير الذي تعالجه الوزارة سنويا والذي بلغ ما يقارب 45 ألف معاملة، والتي سيتم التعامل معها عبر القنوات الإلكترونية.

فيما أعرب القائد، عن شكره لوزير الإسكان والفرق المختصة في الوزارة، على تعاونها ودعمها من أجل تفعيل خطة التحول الرقمي لخدمات الوزارة.

وأشار إلى أثر تدشين باقة خدمات الإسكان الإلكترونية في خدمة المواطنين، في التيسير وتمكينهم من سرعة تقديم طلباتهم، وفي ترشيد النفقات ومواكبة متطلبات الظروف الراهنة والتي فرضتها جائحة كورونا، إذ تغني المواطنين عن زيارة مكاتب تقديم الخدمات بمبنى وزارة الإسكان، وتحقق التباعد الاجتماعي وتساعد في المحافظة على صحتهم وسلامتهم.

بينما قدم نائب الرئيس التنفيذي للتحول الإلكتروني في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية شرحاً مفصلاً حول الخدمات المُدشنة.