الوطن- وليد عبدالله :

3 أيام تفصلنا عن النهائي المرتقب الذي يجمع بين متصدر مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز لكرة القدم فريق نادي الرفاع وفريق النادي الأهلي، يوم الخميس الموافق 4 مارس الجاري، في ختام مسابقة كأس جلالة الملك المفدى لكرة القدم للموسم الرياضي 2020/ 2021.

وقد رفع فريق الرفاع وفريق الأهلي حدة الاستعدادات لخوض المباراة النهائية في هذه المسابقة الغالية. فالرفاع بقيادة المدرب الوطني علي عاشور واصل التدريبات أمس على ملعبه بـ"الحنينيه"، وسط تواجد ومتابعة من أعضاء النادي، حيث تركزت التدريبات على النواحي الفنية والتكتكية. بعدها دخل معسكرا داخليا في أحد فنادق العاصمة، والذي سيستمر حتى موعد المواجهة.

الأهلي بقيادة المدرب الوطني علي صنقور يواصل كذلك تدريباته على الملعب الخارجي التابع للنادي، وسط حضور منتسبي الإدارة الأهلاوية. حيث شهدت التدريبات الجانب الفني. ولم يتخذ الفريق قرارا بالدخول في معسكر داخلي حتى الآن، حيث يبدو أن الفريق سيكتفي بالحصص التدريبية اليومية حتى موعد اللقاء.

وبالعودة لمواجهات الفريقين هذا الموسم، فقد التقى في مباراة جمعتهما في منافسات القسم الأول من مسابقة دوري ناصر بن حمد الممتاز، والتي انتهت نتيجتها لصالح الرفاع بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد، فيما تأجل اللقاء المقرر بينهما في الثاني من نوفمبر الماضي، في انطلاقة مشوارهما بالمجموعة الثالثة من الدور الأول لمسابقة كأس الاتحاد