عباس المغني

دفعت الحكومة 9.8 ملايين دينار في 2020 إلى شركة البحرين لمطاحن الدقيق التي توزع الطحين على المخابز في المملكة ضمن سياسة تثبيت أسعار الخبز باعتباره من الأمور السيادية.

وبلغ الدعم الحكومي للطحين المكون الرئيس لصناعة الخبز 9.8 ملايين دينار في 2020 مقارنة بدعم يبلغ 10.6 ملايين دينار في 2019، وبنسبة تراجع 7%.

والدعم الحكومي لا يتم دفعه مباشرة إلى المخابز المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة، وإنما يدفع إلى شركة البحرين لمطاحن الدقيق التي تقوم ببيع الطحين على المخابز بأسعار مدعومة، وبما يساعدها في تثبيت أسعار كيس الروتي بـ100 فلس، و5 قطع خبز بسعر 100 فلس.

يشار إلى أن مادة الطحين هي المادة الغذائية الوحيدة التي أبقت الحكومة على دعمها، فيما رفعت دعمها عن اللحوم الحمراء والدجاج.