شاركت الطالبة البحرينية رتاج العباسي "البرلمانية الصغيرة" من مدرسة الحد الثانوية للبنات في البرلمان العربي للطفل في دورته الثانية، حيث كانت من ضمن رئاسة الجلسة الأولى التي طرحت موضوع الابتكار.

وقد حظيت مشاركة رتاج بإشادة واسعة من الحضور، كما استضافتها صحيفة الاتحاد الإماراتية للحديث عن تجربتها في البرلمان.

وبشأن مشاركتها، قالت رتاج: "كنت سعيدة جداً ولي الفخر والشرف بأن أكون ضمن رئاسة الجلسة الأولى من أعمال البرلمان، وأن تتاح لي هذه الفرصة الذهبية لتمثيل مملكة البحرين، ولله الحمد كنت عند حسن ظن الجميع، وقد ساعدتني موهبتي في الالقاء والتقديم الإعلامي".

وعن موضوع الابتكار قالت: "هو منصة المستقبل، وخصوصاً لدى المبتكرين الصغار، وأرى نفسي مبتكرة ومبدعة في مجالي، ومجتهدة للوصول إلى أهدافي وغاياتي، ومنها أن أكون جزءاً من إنجازات البرلمان المستقبلية".

وعن الداعمين لها أوضحت "أمي دائماً تدفعني نحو النجاح والتميز، وهي الداعم الدائم لي، كما عززت لدي الطموح والشغف والتحدي لتحقيق أحلامي، ولا أنسى أخواتي وأخي وبقية العائلة، لدعمهم المتواصل لي، وكذلك الشكر موصول لجميع القائمين على هذا البرلمان العربي".

وعن طموح المستقبل قالت: "أنا بالمرحلة الثانوية في المسار التجاري، وأرى نفسي في المستقبل قانونية تدافع عن حقها وحق وطنها وحق الطفل العربي".

وقالت: "أنصح الأطفال أن يثقفوا أنفسهم بالقراءة والاطلاع وتذوق أنواع الفنون والثقافات، وصقل مهاراتهم المختلفة، وممارسة الهوايات المتنوعة والمفيدة، والحرص على التعاون مع الآخرين، وكسر حاجز الخوف واستبداله بالثقة".