أعلن تنظيم داعش الإرهابي، الأربعاء، مسؤوليته عن هجوم أسفر عن مقتل ثلاث موظفات في مجال الإعلام شرق أفغانستان.

وقال التنظيم إن عناصره استهدفوا ثلاث موظفات في محطة تلفزيونية بمدينة جلال آباد، وفق ما ذكره موقع "سايت" الذي يرصد المواقع المتطرفة على الإنترنت.

وأمس الثلاثاء، ذكر مدير محطة "أنيكاس تي في" زلماي لطيفي، أن الموظفات الثلاث قتلن في هجومين منفصلين.

وأوضح أن الموظفات الثلاث اللاتي يعملن في قسم الدبلجة بالتلفزيون، كن عائدات إلى المنزل من المكتب سيرا حين تعرضن لإطلاق النار.

ويأتي هذا الهجوم بعد نحو ثلاثة أشهر على اغتيال ملالاي مايوند، المذيعة التي تعمل في "أنيكاس تي في"، في ديسمبر/كانون الأول الما ضي، على يد التنظيم الإرهابي.

وسجل عام 2020، مقتل سبعة عاملين في وسائل إعلام أفغانية، بحسب لجنة حماية الصحافيين الأفغان.