كشف التحديث الإسبوعي لتتبع آثار المخالطين الذي تنشره وزارة الصحة الخميس، إن أربعة مواطنين تسببوا بنقلعدوى كورونا إلى 46 شخصاً من أقاربهم في 13 أسرة نتيجة المخالطة في التجمعات العائلية.

وأوضحت الصحة أن آلية تتبع أثر المخالطين كشفت عن 9 حالات قائمة من أسرة واحدة نتيجة مخالطة مباشرة لمواطن يبلغ من العمر 48 عامًا تم تأكيد إصابته من خلال الفحص العشوائي. تشمل الحالات الزوجة والأطفال.

إلى ذلك، تم تأكيد إصابة مواطنة تبلغ من العمر 33 عامًا بعد ظهور الأعراض عليها وفحصها، ومن خلال تتبع أثر المخالطين تم الكشف عن 10 حالات قائمة من 4 أسر مختلفة نتيجة مخالطة مباشرة في تجمع عائلي، تشمل الحالات الأخوات وأزواجهن، وأخت الزوج، وزوجة أخ الزوج، وأبناء الأخ والأخت.

وعلى صعيد آخر، كشفت آلية تتبع أثر المخالطين لمواطن يبلغ من العمر 40 عامًا، ثبتت إصابته من خلال الفحص العشوائي، عن 16 حالة قائمة من 5 أسر مختلفة نتيجة مخالطة مباشرة في تجمع عائلي، وتشمل الحالات الوالدين، والزوجة، والابنة، والإخوان وزوجاتهم وأطفالهم، وكشف المزيد من تتبع أثر المخالطين لأربعة من أفراد العائلة عن 7 حالات قائمة إضافية نتيجة مخالطة غير مباشرة، نتجت عن هذه المجموعة 23 حالة قائمة.

وكذلك، كشفت آلية تتبع أثر المخالطين لمواطن يبلغ من العمر 43 عامًا، تم تأكيد إصابته بعد ظهور الأعراض عليه وفحصه، عن إصابة والده وابنه، وأظهر المزيد من تتبع أثر المخالطين للأب عن 9 حالات قائمة إضافية تشمل أبناءه، وصهره، والأحفاد، ونتجت عن هذه المجموعة 11 حالة قائمة.

وأظهرت آلية تتبع أثر المخالطين لوافد يبلغ من العمر 32 عامًا، تم تأكيد إصابته من خلال الفحص العشوائي، إصابة 18 حالة قائمة نتيجة مخالطة مباشرة، وجميع الحالات مرتبطة بالعمل وتشمل زملاء العمل الذين يتشاركون السكن في 11 موقعًا مختلفًا، وكشف المزيد من تتبع أثر المخالطين لاثنين من زملاء العمل عن 4 حالات قائمة إضافية نتيجة مخالطة غير مباشرة، ونتجت عن هذه المجموعة 22 حالة قائمة.