أوقفت شركة أبل إنتاج الحاسوب المكتبي الشهير iMac Pro ، كما ستوقف الشركة عن عرض الجهاز على موقعها الرسمي بعد نفاذ المخزون.

وقالت الشركة، بعد نفاد الإمدادات، لن يكون iMac Pro متاحًا، والإصدار الوحيد المتاح حاليًا هو الإصدار القياسي، الذي يكلف 5000 دولار.

ووفق تقرير لموقع aitnews ، تم إزالة جميع مكونات حاسوب iMac Pro من موقع أبل، لكن قد تظل متاحة لدى تجار التجزئة التابعين لجهات خارجية، مثل أمازون.

وتم إصدار iMac Pro عام 2017 كأقوى حاسوب ماك من أبل في ذلك الوقت، بحيث استهدف الألعاب والواقع الافتراضي وأعمال التحرير والرسومات المتطورة.

ولم يكن من الواضح على مر السنين ما إذا كانت مبيعات جهاز iMac Pro جيدة، كما لم يحصل الحاسوب على تحديثات اعتادية كبيرة منذ ظهوره للمرة الأولى.

ووفق تقارير ،مبيعات الحاسوب في عائلة منتجات أبل كانت متأرجحة ، حيث استهدف حاسوب Mac Pro لعام 2019 الأشخاص الذين يريدون محطة عمل متطورة.

ورجحت التقارير أن وراء قرار أبل المتقدم هو أن الجهاز واجه منافسة من نماذج iMac المتطورة من حيث الأداء.

ويملك الجهاز شاشة بحجم 27 إنشاً، بوحدة معالجة "Xeon"، تتراوح بين ثماني نوى أو عشر نوى أو 18 نواة، ويملك قوة غرافيك تبلغ 22 تيرافلوب.

ووصفته الشركة وقت الطرح بأنه الأسرع والأقوى من بين سلسلة "ماك" وكان أغلى سعر تقدمه.

وكان يمتاز "iMac Pro" بقدرته على معالجة الرسوم الجرافية ثلاثية الأبعاد بوقت مباشر أثناء العمل وإنتاج الفيديو وتصميم المحتوى للواقع الافتراضي.